مشروع زراعة الأفوكادو؛ متطلباته وأبرز 5 عوامل للنجاح فيه

Avocado Cultivation Project

مشروع زراعة الافوكادو، تعتبر الأفوكادو من الفواكه أو الخضار الغنية بالدهون غير المشبعة والعديد من الفوائد الصحية مما يزيد الطلب على شرائها واستهلاكها.

مشروع زراعة الأفوكادو، يلقى نبات الأفوكادو شعبية كبيرة بين الأطعمة الغذائية. يرجع ذلك لفوائده الصحية الكثيرة ولطعمه الغني واللذيذ أيضاً لتعدد استعمالاته في الوجبات الغذائية. من جهة أخرى يعتمد الرياضيين بشكل أساسي على نبات الأفوكادو الذي يساعدهم على الشعور بالشبع وعدم زيادة الوزن في نفس الوقت. كل هذه النقاط جعلت من الأفوكادو نبات مثير للاهتمام. لنتعرف على دراسة جدوى مشروع زراعة الأفوكادو وعلى كافة متطلباته وتفاصيله الأخرى.


متطلبات مشروع زراعة الأفوكادو

يحتاج المشروع الزراعي إلى تأمين العديد من المتطلبات للنجاح فيه، كل هذه المتطلبات يجب الحصول عليها قبل البدء بالزراعة تجنباً للوقوع بالأخطاء. تتضمن هذه المتطلبات بعض المعدات واللوازم الزراعية بالإضافة إلى تحديد عدد ونوعية العمال المطلوبين التي تختلف حسب ضخامة المشروع الزراعي ومساحته. فيما يلي أبرز متطلبات زراعة الأفوكادو:

اليد العاملة اللازمة للمشروع

يحتاج مشروع زراعة الأفوكادو إلى أيدي عاملة ذات خبرة للاهتمام به بالتالي الحصول على ثمار جيدة وبيعها للتجار بالسعر المناسب. من جهة أخرى من الضروري تأمين كافة متطلبات العمال واحتياجاتهم مثل الطعام والشراب والسكن الذي من الأفضل أن يكون بالقرب من الأرض المزروعة لسهولة الوصول والرعاية. كما ذكرنا سابقاً، يزيد عدد العمال أو ينقص حسب مساحة الأرض بالإضافة إلى القدرة المالية لصاحب المشروع على دفع الأجور للعمال.

بشكل عام تحتاج زراعة فدان من نبات الأفوكادو إلى ما لا يقل عن 5 عمال، موزعين بين صاحب المشروع أو المشرف عليه، عمال الحفر وحراثة الأرض الزراعية، العمال المسؤولين عن الري، وأخيراً البائعين الذين ينقلون الثمار إلى السوق بعد قطاف الموسم.

بالإضافة إلى العمال السابقين يجب الاعتماد لمرة واحدة على عمال خاصين بتمديد شبكات الري ورش المبيدات الحشرية.

المعدات الزراعية

متطلبات مشروع زراعة الأفوكادو
متطلبات مشروع زراعة الأفوكادو

في دراسة جدوى مشروع زراعة الأفوكادو نوضح أهم المعدات الزراعية اللازمة فيما يلي:

  • معدات الحفر وتسوية الأرض:

قبل البدء في المشروع الزراعي من الضروري الاهتمام بالأرض وتسويتها حتى تصبح صالحة للزراعة. بالنسبة للحراثة يمكن الاعتماد على الآلات الخاصة بالحراثة عوضاً عن تسويتها يدوياً لتقليل الجهد. كما يمكن أيضاً حراثتها يدوياً لتقليل التكاليف باستخدام المنجل والرفش وغيرها من الأدوات.

  • شتلات الأفوكادو:

تُزرع الأفوكادو بطريقتين وهما شجيرات الأفوكادو أو نواتها. في زراعة المساحات الكبيرة مثل زراعة فدان من الأفوكادو يتم استخدام الشجيرات (الشتلات). أما زراعة البذور أو النواة فهي للهواة الذين يرغبون بزراعة الأفوكادو في حديقة المنزل. يتم جلب الشتلات من المشاتل الزراعية القريبة من منطقة الأرض مع مراعاة شرائها من مشاتل موثوقة لعدم الوقوع في فخ نوعية الثمرة غير الصالحة للبيع.

  • السماد الكيميائي والعضوي اللازم:

من أجل زيادة جودة النبات المزروع بالإضافة لزيادة إنتاجيته لابد من تزويد الأرض بالأسمدة والمواد العضوية اللازمة. حيث تساهم الأسمدة بشكل كبير في زيادة تغذية الثمرة ونضجها بشكل جيد. تشبه زراعة نبات الأفوكادو كثيراً زراعة الحمضيات كما تحتاج إلى نفس الأسمدة بكميات محددة وهي الأسمدة الكيميائية مثل نترات النشادر واليوريا، بالإضافة إلى الأسمدة الفوسفاتية مثل السوبر فوسفات.

  • تمديد شبكة الري:

تُسقى أشجار الأفوكادو بانتظام كل أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. من خلال تمديد قنوات الري يتم الاعتماد على أساليب الري الحديثة مثل الري بالتنقيط أو الري بالرش. تسهل طرق الري هذه موضوع السقاية كثيرة على صاحب المشروع.

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع زراعة الأرز


دراسة جدوى مشروع زراعة الأفوكادو بالأسعار

دراسة جدوى مشروع زراعة الأفوكادو بالأسعار
دراسة جدوى مشروع زراعة الأفوكادو بالأسعار

لا يعتبر المشروع الزراعي ككل مشروعاً مكلفاً مقارنة بالأرباح التي يمكن أن تُجنى منه خاصة إذا كانت الأرض مملوكة من قبل صاحبها. في هذه الحالة لا يحتاج إلى شراء أرض ودفع مبلغ باهظ كما لا يحتاج إلى دفع الإيجار الموسمي. لكن بكل الأحوال يمكن لأي أحد أن القيام بمشروع زراعة الأفوكادو إذا امتلك رأس المال المطلوب.

تختلف أسعار شتلات الأفوكادو حسب أنواعها كما تختلف أسعارها إذا كانت مستوردة أو محلية، حيث ترتفع أسعار الثمار المستوردة من الخارج. يبدأ سعر شتلة الأفوكادو المستوردة من 3 وتصل إلى 8 دولار أمريكي. لكن بالطبع يوجد شتلات محلية ذات نوعية جيدة يكون متوسط سعرها 4 دولار أمريكي. في دراسة جدوى مشروع زراعة الأفوكادو نوضح تكاليف زراعة فدان من النبات كما يلي:

  • شراء 150 شتلة أفوكادو بالنوعية المطلوبة حوالي 450 دولار.
  • تسوية الأرض وحراثتها بالحراثة الآلية حوالي 50 دولار.
  • تمديد قنوات السقاية بالرش أو بالتنقيط ما يقدر ب 150 دولار.
  • تكلفة الأسمدة الكيميائية والعضوية ورض المبيدات الحشرية (Insecticide) حوالي 150 دولار أمريكي.

“قد يهمك: دراسة جدوى مشروع مصنع بلك


مقومات الأرض المناسبة لزراعة الأفوكادو

في البداية يجب الانتباه إلى أن المناخ الأنسب لزراعة الأفوكادو الذي يعتبر أهم مقومات الأرض. إن المناخ المناسب هو المناخ الاستوائي وشبه الاستوائي والذي يتميز بالرطوبة العالية. من جهة أخرى تنجح زراعته في المناطق الساحلية حيث ترتفع رطوبة الجو ويقل الصقيع الذي بدوره يفسد الشجيرات. كما ذكرنا سابقاً يجب أن ترتفع النسب الهيدروجينية في الأرض كما يجب أن تكون قليلة الحموضة كي لا تتلف الجذور وتتعفن. ولا ننسى أهمية الأسمدة والمبيدات التي تم ذكرها فيما سبق.

“انظر أيضاً: دراسة جدوى مشروع محل بيع بذور وأسمدة زراعية


دراسة جدوى أرباح زراعة الافوكادو

دراسة جدوى أرباح زراعة الافوكادو
دراسة جدوى أرباح زراعة الافوكادو

بشكل عام تزيد أرباح المشروع الزراعي وتنقص تبعاً لكل موسم وإنتاجيته. حيث من الممكن أن يكون المحصول قليل بعض الشيء في بداية المشروع وعند زراعة الشتلات للمرة الأولى. من جهة أخرى كلما زادت الخبرة ومعرفة متطلبات النبات بشكل جيد كلما ارتفعت الإنتاجية. على الرغم من ذلك يعتبر مشروع زراعة الأفوكادو من المشاريع عالية الدخل نظراً لارتفاع سعر الثمرة بالإضافة لارتفاع الطلب عليها.

يتم حساب أرباح المشروع من خلال طرح إيرادات الموسم من التكاليف التي تم صرفها عليه مثل تكلفة الشتلات والري وأجور العمال. ناتج هذه العملية الحسابية هو الربح الصافي من المشروع الزراعي.

“قد يهمك: دراسة جدوى مشروع مكتبة تصوير


أبرز 5 عوامل للنجاح في زراعة الأفوكادو

قد لا تكفي تأمين الأرض ومتطلباتها بشكل أساسي في عملية نجاح المشروع وزيادة الربح. كما أن هناك العديد من العوامل التي تزيد من أرباح المشروع الزراعي والتي يجب على كل مزارع معرفتها وتنفيذها للنجاح فيه. فيما يلي أبرز 5 عوامل للنجاح في زراعة الافوكادو:

  1. زراعة الشتلات ذات الثمار الجيدة النوعية والمرغوبة بشكل كبير في السوق حيث ليست كل ثمار الأفوكادو بنفس حجم الطلب.
  2. العمل على تصدير الثمار إلى الخارج هو خطوة كبيرة لزيادة الأرباح.
  3. جلب الأيدي العاملة الخبيرة في مجال الزراعة عامةً وزراعة الأفوكادو خاصةً.
  4. اختيار أرض تنطبق عليها مواصفات الأرض القياسية وفي حال لم يتوفر ذلك يجب تزويد الأرض بكامل المتطلبات الممكنة لجعلها مناسبة قد الإمكان.
  5. اختيار الأسمدة المناسبة بعد عمل دراسة كاملة على يد خبراء لمتطلبات النبات من المواد العضوية والكيميائية.

مشروع زراعة الأفوكادو، الجدير بالذكر أن زراعة الأفوكادو تعتبر قليلة بعض الشيء الأمر الذي يميزه عن باقي المشاريع الزراعية، كما أن الطلب الكبير على ثماره تجعل من مشروع زراعة الأفوكادو مشروع مربح جداً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.