مشروع تسمين الجمال؛ أهم عوامل النجاح والأرباح المتطلبات

Camel fattening project

مشروع تسمين الجمال من مشاريع الناجحة التي تعود بأرباح هائلة على صاحب المشروع عند عمل إدارة جيدة وتوفير كل متطلبات تسمين الإبل، فما هي متطلبات تسمين الحمال؟

مشروع تسمين الجمال يعتبر من أكثر المشاريع ربحًا واستحسانًا في الدول العربية عامةً وفي دول الخليج خاصاً. حيث أصبحت مشاريع تسمين الجمال مرغوبة على مدار العام وليست موسمية. فكيف تتم دراسة جدوى مشروع تسمين الجمال؟ وما هي متطلبات Camel fattening project؟


فكرة مشروع تسمين الجمال

فكرة مشروع تسمين الجمال هي تربية أعداد كبيرة من الجمال لغرض اللحم، ولذلك يجب عمل خطة ناجحة من مكونات محددة من الأعلاف وتقدميها للجمال حتى تسمن وتصبح الجمال وزن المناسب والمطلوب من صاحب المشروع. ويجب مراعاة الكثير من الأشياء حتى تحصل على جمال سمينة خاية من الأمراض وبصحة جيدة. لذلك يحتاج مثل هذا المشروع عمل دراسة جدوى مشروع تسمين الجمال محكمة وتلبية جميع متطلبات المشروع.

أدى استخدام عجينة ولب زيت الأرغان كبديل للأعلاف التجارية في علف الإبل إلى تحسين إنتاج الحليب بنسبة 57٪.

متطلبات مشروع تسمين الجمال

أهم متطلبات مشروع تسمين الجمال
أهم متطلبات مشروع تسمين الجمال

هناك العديد من المتطلبات التي يجب أن تتوفر في مشروع تسمين الجمال وهي:

  • من الضروري أن يكون هناك ممر داخلي بارتفاع حوالي متر وذلك لتسهيل مراقبة الإبل خاصة أثناء وزن أو فحص الحيوانات.
  • يفضل تصميم أحواض ومغذيات مياه الشرب في منتصف الحظائر لأن الإبل تميل إلى السير حول أسوار الحظائر.
  • يجب ألا تقل نسبة الظل داخل الحظائر عن 50٪، أو يجب أن تكون المظلات على ارتفاع مناسب لطول الحيوانات.
  • من الضروري وجود حظائر فردية للولادة وأخرى لحجز الذكور المخصصة للتحصين بمساحة 20 متر مربع للحظيرة. أما التسمين فيحتاج رأسه إلى حوالي 12 مترا مربعا.
  • مطلوب مخازن الأعلاف المركزة والخشنة لحمايتها من التلف.
  • إنشاء بعض الوحدات الإدارية.
  • يجب إرفاق حظائر إناث الإبل بمكان للحليب ومختبر مبسط لإجراء التحاليل الكيميائية والبيولوجية للحليب الناتج مع مراعاة تخصيص أقلام خاصة لكل فئة عمرية وحسب حالتها الفسيولوجية (حمل – ولادة – حليب – تسمين).

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع تأسيس مصنع كولا


دراسة جدوى مشروع تسمين الجمال

من أجل نجاح المشروع يجب وضع دراسة جدوى مشروع تسمين الجمال بصورة دقيقة وجيدة، حيث يجب تغذيت الجمال بأعلاف مركزة (12 ٪ بروتين) مع مواد مالئة مثل التبن أو الخشب أو المراعي. وتتغير كميات العلف في الجمال مع تغير العمر والوزن والحجم والغرض من التربية. في حالة التسمين، تختلف معدلات النسب حسب مدة التسمين. ومن الضروري معرفة نسبة البروتين المناسبة لعلف الإبل، مع وجود نسبة معتدلة من الألياف والدهون، مع توافر العناصر الأساسية اللازمة من الكالسيوم والفوسفور والصوديوم، وهي عوامل ضرورية لتسمين الجمال بشكل جيد.

المساحة والموقع اللازم لمشروع تسمين الجمال

من الضروي توفير مساحة أرضية كافية لرعاية الجمال، لأنها لا تحب الزحام والبقاء في مجاميع مثل بقية الحيوانات، إضافة إلى ذلك الماحة الصغيرة بسبب السلوك العدواني في أوقات الوجبات، لن الجمال تحل تناول طعامها على انفراد ولا يشاركها جمال أخرى. لذلك من الضروري توفير مساحة كبيرة كافية لاستيعاب العدد الموجود في مشروع تسمين الجمال.

  • تحتاج رأس الناقة البالغة ومستلزماتها إلى مساحة 20 مترًا مربعًا، ويمكن إيواء الإبل في حظائر منفردة أو جماعية، مع مراعاة المساحات المطلوبة لكل حالة.
  • يجب ألا يقل ارتفاع الجدران الداخلية والخارجية عن 280 سم.
  • يجب أن تكون الأبواب والمداخل مناسبة ولا يقل ارتفاعها وعرضها عن 2.5 متر.

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع مكتب خدمات عامة


أفضل الطرق لتسمين الجمال

طرق لتسمين الجمال
طرق لتسمين الجمال

تساعد على الوصول إلى مشروع تسمين الجمال وهي:

الأدوية لتسمين الجمال

نستخدم عقاقير ضد الطفيليات الداخلية والخارجية مثل Dictomas و Doramectin وشراب التخلص من الديدان، حيث تكون الفترة بين الجرعة والجرعة عشرة أيام على الأقل، ونستمر على هذا النحو لمدة شهر، ثم نركز على الطعام ونعطيها الفيتامينات بالماء وإذا توفرت الحقن فهذا أفضل.

الغذاء لمشروع تسمين الجمال

  • لتسمين الإبل يمكنك نقع النخالة والشعير في الماء حيث يعوضك ذلك عن الحشائش ويمكنك أيضًا استخدام الشعير المطحون، وهو ممتاز لتسمين الحيوان.
  • في معظم الحالات يستخدم رعاة الإبل الشعير المنقوع في الماء بالبرسيم لتسمين الإبل. كما أن هناك طرقًا أخرى مثل مكعبات الصومعة وفول الصويا والتي بدورها تزيد من دهون الإبل.
  • يفضل طحن الحبوب قبل إطعامها للإبل للاستفادة منها في عملية التسمين وعدم تركها مع روث الحيوانات، حيث يوصى باستخدام:
  • الشعير وخاصة في تربية الجمال الصغيرة. يجب أن يكون الطعام متاحًا أيضًا خلال فترتي الصباح والظهيرة، حيث يستهلكان كميات كبيرة خلال هذه الأوقات.
  • يجب تغذية الجمال على أعلاف خضراء أو جافة متبوعة بأعلاف مكثفة لتجنب الإفراط في الأكل. عند تغيير جودة العلف من الجاف في الصيف إلى اللون الأخضر في الشتاء،
  • نأخذ في الاعتبار أن ذلك يتم تدريجياً على مدى أسبوعين. حيث أن التغيير المفاجئ يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي مما يؤثر سلباً على تسمين الإبل.
  • البريسم ويجب تجفيف البرسيم قبل إطعامه للجمال، حيث أن تناوله مبللاً يمكن أن يسبب مشاكل هضمية خطيرة، مما يؤثر سلباً على عملية تسمين الإبل، ولهذا يفضل
  • خلط العلف الأخضر مع التبن لتقليل الرطوبة، لاحظ البعض انتشار الإسهال في صغار الإبل لأنها كانت تتغذى على العلف الأخضر.
  • دريس البرسيم هو نخالة جيدة للإبل في الصيف، لأنه يقلل أو يلغي حاجتنا للأعلاف الخضراء.
  • من الضروري معرفة نسبة البروتين المناسبة لعلف الإبل، مع وجود نسبة معتدلة من الألياف والدهون، مع توافر العناصر الأساسية اللازمة من الكالسيوم والفوسفور والصوديوم، وهي عوامل ضرورية لنمو الإبل بشكل جيد.

نسب الطعام لتسمين الجمال

القعدان هو النوع الأساسي في مشروع تسمين الإبل، وهو النوع الذي يعتمد عليه في التربية والبيع من قبل كل المربيين. والنوع الجيد من جميع النواحي هو جودة اللحوم، وسهولة التناسل، وانخفاض التكاليف فيما يتعلق بالإنتاج وانخفاض سعر الشراء بالنظر إلى أسعار الإبل، والتي تعد مرتفعة بشكل أساسي للحليب والولادة. يستخدم العلف الأخضر لتغذية الذكور حيث يتم تسمينها (250 كجم) حتى يتم بيعها بوزن السوق (400 كجم).

بينما تستخدم هذه الأعلاف لمدة تصل إلى ستة أشهر، على مدى يوم واحد يزودها بعلف يعادل (5٪) من وزنها + (1٪) علف مركز + (1٪) قش شعير أو خشب ذرة، وتستمر هذه الحالة حتى يتم الوصول إلى وزن (350 كجم)، وبعد ذلك تبدأ في تعديل النسبة إلى (3٪) حصص خضراء مفرومة + (1.5٪) علف مركز + (1٪) مادة خشنة، حتى وزن (375) كغ) تصبح نسبة تركيز العلف (2٪) + (2٪) توت أخضر + (1٪) قش.

تجدر الإشارة إلى أنه في حالة التغذية المنظمة يفترض أن النمو اليومي (من 800 إلى 850) جرامًا من الوزن الزائد يوميًا، وإذا كان أقل من ذلك فهناك مشكلة يجب معرفتها وحلها. ويجب الحفاظ على نسبة المركزات إلى الخشن في علف الجمال في جميع الأوقات من أجل الحفاظ على هضم سهل وطبيعي للجمل، وحتى لا يتعرض الجمل إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي.

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع تربية الكناري


تسويق مشروع تسمين الجمال

التسويق هو نقطة انطلاق ونجاح وكسب زبائن لأي مشروع كان، ومشروع تسمين الجمال من المشاريع التي لا تحتاج إلى تسويق كبير أو لا تحتاج إطلاقاً، لكن يمكن عمل تسويق خصة في مواسم العيد من خلال:

  • النشر على مواقع التواصل الاجتماع.
  • عمل ملصقات وتوزيعها على المحلات مرفقة بأسعار الجمال ورقم الهاتف.

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع تربية البط المولار


أرباح مشروع تسمين الجمال

ربح مشروع تسمين الجمال
ربح مشروع تسمين الجمال

البعض يمارس التربية الموسمية لجمال لبيعها خلال الأعياد الدينية، ومن المعروف أن لحم الإبل من أكثر أنواع اللحوم طلبًا للضحيةً خاصة في دول الخليج، حيث تباع الإبل المضحى حية بأسعار مرتفعة، لذلك يحرص الراعي على ضمان جودة وصحة الإبل المرباة للتضحية التي يمكن أن يتراوح سعرها بين (3500 و 5000) دولار أمريكي.

تباع معظم الإبل حسب وزنها وحالتها الصحية وتتراوح أسعار لحوم الإبل بين 10 دولارات و 15 دولارًا للكيلوغرام الواحد. ويعتمد البعض الآخر على البيع المستمر في الأسواق، يعتمد ذلك على ارتفاع أو انخفاض الطلب على لحم الإبل، ولكنه جيد ومقبول بشكل عام.


تكاليف مشروع تسمين الجمال

تكاليف تسمين الجمال تختلف من دولة الى دولة حسب العملة المحلية والحالة الاقتصادية ونسبة الطلب على الجمال، والتكاليف هي:

  • تكاليف العلف:

الإبل التي يتم تربيتها للحوم والألبان تستهلك العلف الأخضر والحصص الغذائية. يمكن أن تصل التكلفة اليومية إلى حوالي دولار واحد، أو 30 دولارًا أمريكيًا في الشهر. وذلك عندما لا يعتمدون على المراعي.

تكاليف الأدوية: تحتاج الإبل كغيرها من الحيوانات إلى الأدوية واللقاحات اللازمة عند الولادة للأطفال الصغار وغيرهم، وتختلف التكلفة باختلاف الراعي والاحتياجات.

  • تكاليف الشراء:

تختلف أسعار الإبل حسب الغرض الذي ولدت من أجله والدولة التي تباع فيها. لكن بشكل عام تتأرجح أسعار الإبل التي تربى للحوم والألبان بين 1200 و 2000 دولار. ويتراوح سعر الجمل الصغير بين 8 و 11 ألف جنيه (حوالي 500 دولار) والجملة الكبيرة بين 20 و 30 ألف جنيه (1650 دولارا). حيث تختلف أسعارها حسب العمر والطول والوزن والجنس (سوداني، إثيوبي، صومالي). ويباع الجمل الصغير أيضا بسعر أعلى من الرضيع ويطلق عليه “قاعود” بينما الناقة العجوز أقل كلفة.

  • تكاليف السكن:

لا توجد مثل هذه التكاليف الكبيرة للإسكان، بالنظر إلى أن مساكن التجميل بسيطة نوعًا ما. اعتادت الإبل على العيش في العراء مع وجود سور عالٍ فقط حولها. إذا أراد مربي الماشية بناء حظيرة عادية لتربية عشرة إبل، على سبيل المثال، يمكن أن تصل التكلفة إلى 1000 دولار كحد أقصى.

من المتوقع أن تبلغ قيمة سوق ألبان الإبل العالمية 18.3 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2027، ومن المتوقع أن ينمو بمعدل نمو سنوي مركب (CAGR) يبلغ 6.8٪ خلال الفترة المتوقعة.


عوامل نجاح مشروع تسمين الإبل

هناك الكثير من النصائح لضمان نجاح مشروع تسمين الجمال أهم عوامل نجاح هي:

  • من أجل نجاح مشروع تسمين الجمال يفضل السير على الجمال لمسافات طويلة، من أجل سرعة هضم الطعام وزيادة الشهية للطعام.
  • أثناء تغيير غداء الجمل من نوع عن الآخر، من الضروري استبدال العلف تدريجيًا، هذا لتجنب التغيير المفاجئ في استساغة الطعام الجديد للحيوان.
  • يجب أن تكون المياه النظيفة متوفرة دائمًا أمام الحيوان (Animal)، لمساعدة الحيوان على الاستمرار في تناول الطعام والحصول على أقصى استفادة من طعامه.
  • من الأفضل عدم إزعاج الجمال أثناء إطعامهم لأن هذا يؤدي إلى توقف الاجترار وهذا يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في استخدام الطعام، وبالتالي يفشل مشروع تسمين الجمال.
  • في حالة استخدام الحبوب مع العلف لإطعام الإبل، فمن الأفضل أن يتم سحقها قليلاً.
  • من الأفضل وضع المغذيات في منتصف الحظيرة حيث تحب الجمال التحرك إلى الجانبين.
  • يجب تغذية الإبل بشكل فردي إنها لا يميلون إلى مشاركة الطعام مع الحيوانات الأخرى مثل الأغنام والماعز والأبقار.

الأسئلة الشائعة حول مشروع تسمين الجمال

كم تأكل الجمال؟

لا يوجد نظام محدد أو ثابت عند إطعام الإبل. يحتمل أن يكون طعام الإبل يتكون من أعشاب تعادل 8 كيلو جرام في اليوم. 2 كيلوغرام من الشعير ويمكن أن يصل إلى 5 كيلوغرامات في اليوم إذا كانت الجمل حاملاً أو كان الجمل ينتج الحليب. و30 جرامًا من ملح الطعام وأحيانًا يصل إلى 60 جرامًا إذا كانت الجمال مخصصة للسباقات

ما هو أفضل غذاء للإبل؟

لتسمين الإبل، يمكنك نقع النخالة والشعير في الماء، لأنها تعوض الحشائش. يمكنك أيضًا استخدام الشعير المطحون، وهو ممتاز لتسمين الحيوان وفي معظم الحالات، يستخدم مربو الإبل الشعير المنقوع في الماء بالبرسيم لتسمين الإبل. بالإضافة إلى ذلك، هناك طرق أخرى مثل مكعبات الصومعة، وفول الصويا والتي بدورها تزيد من دهون الجمال.

في نهاية موضوع مشروع تسمين الجمال من الضروري الانتباه للأمراض التي تصيبها وتجنبها، والآن يكون تم شرح كل ما يخص Camel fattening project من متطلبات وعوامل نجاح.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن