زراعة الكاجو ودراسة الجدوى الإقتصادية؛ وأهم 7 أمور يفضل معرفتها

Cashew Nut Economic Feasibility

زراعة الكاجو ودراسة الجدوى الإقتصادية، وأهم 7 أمور على المستثمر معرفتها ليبدأ مشروعة الذي يصنف بين أكثر المشاريع إغراءً للمستثمرين الذين يبحثون عن ربح استثنائي.

زراعة الكاجو ودراسة الجدوى الإقتصادية، عالمياً تعتبر زراعة أنواع المكسرات من أعلى الزراعات ربحاً، إنها الاستثمار الزراعي الذي لا يخسر أبداً، والتي زراعتها تحقق عوائد خيالية للمستثمر. ولذلك دائماً دراسات الجدوى الاقتصادية عنها مهمة لمن يودون خوض مشاريع ضخمة ذات أرباح عالية. وسنتحدث عن أهمية تلك الزراعة، وأهم 7 أمور يُفضل معرفتها في جدوى مشروع زراعة الكاجو.


أهمية زراعة الكاجو ودراسة الجدوى الإقتصادية

شجرة الكاجو من عائلة أشجار المكسرات الشهيرة، والتي تحتوي على أنواع كثيرة مثل اللوز والبندق، الفستق الحلبي وعين الجمل تحديداً. على وجه العموم ورغم تكلفة المشروع إلا أن لدراسة جدوى الزراعة الاقتصادية للكاجو أهمية كبيرة. وتعود أهمية الزراعة في المكسرات إلى التالي:

  • غلاء أثمان تلك الثمار مقارنة مع العديد من الزراعات الأخرى، وهذه تصنف جدوى اقتصادية كبيرة جداً في أعراف التجارة.
  • إيرادات الكاجو العالية عالمياً، بحيث يجعل المستثمرين يهتمون بفكرة مشروع زراعة الكاجو ورداسة الجدوى الاقتصادية من أجل الحصول على عمل عالي الأرباح.
  • عرض السوق أقل من الطب بشكل لافت، مما يجعل التنافس بين التجار على شرائها كمزايدات البورصة.
  • من الناحية الربحية بالنسبة للمستثمرين والدول، يبقى الكاجو تجارة عالمية مهما بلغت المنافسة ذروتها.
  • تعمل جذور أشجار الكاجو على حماية التربة من الانهيار والانحراف، وهو سبب زراعتها الأول، ومن ثم أصبحت زراعة تجارية غنية.
إن الدراسات الزراعية للمكسرات تستحق الاهتمام حين اتخاذ القرار بالقيام بالمشروع للحصول على معرفة متكاملة لزراعة تلك الأشجار، بالإضافة إلى معرفة صحيحة ودقيقة في حجم الإنتاج للمشروع، وجميع الجوانب المختلفة التي تتعلق بأشجار المكسرات والكاجو.

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى زراعة البندق


حجم الإنتاج في مشروع زراعة الكاجو

حجم الإنتاج في مشروع زراعة الكاجو
حجم الإنتاج في مشروع زراعة الكاجو

تأتي أشجار الكاجو من موطنها الأصلي، أمريكا الجنوبية والبرازيل فهو نبات استوائي، فيما بعد اشتهرت الهند به واختصت بإنتاجه بسبب رخص العمالة الشديد فيها. وسنلقي نظرة سريعة على حجم إنتاج أشجار الكاجو في فدان واحد:

  • من الممكن زرع 210 شجرة في فدان واحد مع مسافة 4*4 بين الشجرة والشجرة.
  • إنتاج الشجرة في المتوسط يكون بين 150 و 200 كيلو غرام، بينما الحد الأدنى لإنتاج الشجرة هو 50 كيلو غرام.
  • متوسط محصول الفدان في أول إثمار يعادل 2 إلى 5 طن في السنة، ليرتفع مع بلوغ الشجرة حتى 15 طن أو أكثر، بحسب الشجرة وجودة غرستها والرعاية.
  • من أهم الأمور في مشروع زراعة الكاجو التي يجب معرفتها، أنه بعد فصل اللب عن القشرة ينخفض الإنتاج إلى النصف.
  • أسعار الكاجو بحسب سوق العرض والطلب تأخذ بارتفاع، إنما لا تنخفض أبداً، ويتم التسعير بحسب جودة ونوع الكاجو.
  • وفق الجودة تقيم الأسعار بين 3000 و 7000 دولار للطن الواحد، وقد تصل أرباح الفدان الواحد حتى 38000 دولار، (هذا الحد الإنتاجي الأدنى في حال إنتاج 5 طن فقط).
  • عندما تبلغ الشجر إلى ذروة الإنتاج وحين يصل إنتاج الفدان حتى 15 طن فأكثر، فإن الأرباح تتضاعف بشكل خيالي.
في معايير الأوزان يعادل الـ ألف كيلو غرام، واحد طن واحد.

“قد يهمك: جدوى مشروع زراعة الجوز


أساسيات مشروع زراعة الكاجو

أساسيات مشروع زراعة الكاجو
أساسيات مشروع زراعة الكاجو

بشكل عام في المشاريع الزراعية خطوات الزراعة متقاربة الأساسيات واحدة، ويكون الاختلاف في خصوصيات النبات ذاته وحاجاته فقط. وسنذكر هنا الأساسيات الضرورية في مشروع زراعة الكاجو:

  • مساحة أرض للزراعة

من أولويات مشروع زرعة الكاجو، مساحة أرض كبيرة لترك مساحة مناسبة بين الأشجار، وأيضاً لزرع العدد الأمثل للأشجار من أجل الحصول على إنتاج مشروع ربحي حقيقي.

  • اختيار المناطق الاستوائية

عليك اختيار موقع المشروع بعناية شديدة، فأنت ستخسر مشروعك فوراً في حال اخترت مناطق باردة. ذلك لأن نبات الكاجو عاشق للحراة المرتفعة لا تزعجه الـ 40 درجة مئوية أو أكثر، بينما يموت فوراً في حرارة دون 10 درجة مئوية.

  • اختيار الغراس الجيدة

ككل الأشجار هنالك أنواع متخلفة، حيث تختلف الجودة للشتلات والغراس، وبالتالي تختلف أسعار الغراس، وتكون أسعارها بحسب جودة تلك الأنواع. وهنا يعود القرار للمستثمر باختيار النوعية والجودة، إنما من الضروري جداً أن تختار الغراس والشتلات الأفضل في حال لديك رغبة بالحصول على أقصى وأفضل الإنتاج، بالتالي الأرباح الأعلى.

  • الري الوفير المنتظم

إن نباتات الكاجو عبارة أشجار استوائية، بالتالي هي أشجار تحب الحرارة والرطوبة معاً وتتعرض في موطنها الأم للأمطار الصيفية الغريزة باستمرار، لذلك بالضرورة تحتاج إلى توفير وسائل ري سواء كانت تقليدية أو حديثة، خاصة في أيام الجفاف في حال زرعت في بلادنا.

  • العناية بالأشجار

من الضروري العناية بالأشجار بشكل مستمر، سواء تقليم أعضان متكسرة أو زائدة، أو تقليم للنمو، أو نزع الحشائش. مراقبة الأمراض أو الآفات، في الواقع كلما قدمت عناية لتلك الشجر، كلما حصلت على أرباح أعلى.

  • أدوات زراعية مختلفة

بشكل عام إن توفر الأدوات الزراعية من شروط الزراعة الأولى، والمزراعين جميعاً يمتلكونها ما بين عزاقات، رفوش، فؤوس، وأدوات زراعية مختلفة.

  • المرشات والمبيدات الحشرية

المرشات والمبيدات هي من الأساسيات الزراعية، كان المشروع صغيراً أو كان كبيراً، وذلك لحماية المزروعات من الآفات والحشرات، وكافة أشكال الأوبئة الزراعي. لذلك يجب توفر مبيدات زراعية متخصصة في مشروع زراعة الكاجو، بالإضافة إلى مرشات وملابس حماية وكمامات زراعية للعمال.

  • السماد المناسب

تحتاج شجرة الكاجو إلى السماد لتنمو أفضل، ولتعطي محصولاً أكبر، وهذا يستدعي سؤال المكاتب الزراعية المختصة، عن أفضل أنواع السماد المفيدة لنمو وإنتاج الأشجار في مشروع زراعة الكاجو.

  • مخزن كبير

إن مشروعاً كمشروع زراعة الكاجو يحتاج مخزن لوضع الأدوات الزراعية، المبيدات والمرشات، وأنواع الأسمدة حتى حفظها من التلف ومن السرقة أيضاً، خاصة أن الأدوات الزراعية غالية الثمن مكلفة. فالمخزن أساسي جداً في المشاريع الزراعية.

  • مساكن للعمال والحراس

عامة، المشاريع الثمينة تحتاج مساكن عمال، ما بين عمال للعناية بالأرض، وما بين حراس يقومون بحراسة تلك الثمار الغالية الأثمان، وبما أن مشروع زراعة الكاجو ضمن المشاريع الثمنية، فهو يحتاج حراسة دونما أدنى شك.

  • مكنات خاصة لفصل لب الكاجو

في الواقع وللأسف، أغلب المشاريع تقوم باستغلال العمالة البشرية لرخص أجورهم، لاستخراج لب الكاجو يدوياً، من أجل فصل القشرة عن اللب، وكلتاهما سام يحتوي سموم وزيوت كاوية، مما يؤدي إلى اهتراء أيدي العمال. رغم أنه هناك مكنات خاصة تقوم بكسر القشور وفصلها عن اللب.

“اقرأ أيضاً: جدوى دراسة مشروع مشاتل غراس النباتات


التسويق في مشروع زراعة الكاجو

التسويق في مشروع زراعة الكاجو
التسويق في مشروع زراعة الكاجو

كما البندق، كما الجوز وكما الفستق الحلبي، وكما كل أنواع المكسرات الثمينة، لا يحتاج مشروع زراعة الكاجو إلى تسويق يذكر، إن شهرة الكاجو دائماً تسبقه، لذلك التجار والمستوردون هم من يبحثون عنها. خاصة أن أشجار الكاجو حتى تثمر تحتاج مدة زمنية، وهذه المدة كفيلة بأن يعرف التجار أن هنالك مزرعة كاجو قادمة في خطوط الإنتاج القريب.

هذا وإن ضعف العرض مقابل الطلب يجعل من الكاجو دائماً منتجاً قوياً في ذاته، فنجد التجار هم من يسأل عن مصادر الكاجو حيثما كانت، ويأتون حيث أماكن زراعته، لدرجة قد يسافرون بين دولة وأخرى للتعاقد من صاحب مشروع زراعة الكاجو. إنما وفي أول المشروع، لا بد أن تحتاج أن يعرف الناس أنك تملك مشروع زراعة الكاجو من خلال الدعاية، لتبني لنفسك اسم وشهرة، فالشهرة هي أساس النجاح.

“قد يهمك: دراسة جدوى مشروع تخزين الأطعمة الاستثماري


أهمية التصدير في مشروع زراعة الكاجو

أهمية التصدير في مشروع زراعة الكاجو
أهمية التصدير في مشروع زراعة الكاجو

التصدير هو كل الأهمية في مشروع زراعة الكاجو، وهو الهدف المنشود لأصحاب الاستثمارات الزراعية، لما يحمل من أرباح خيالية، لذلك:

  • احرص على زيارة مكاتب التصدير والجمارك للاطلاع على كافة قوانين التصدير والجمارك، ومتغيراتها حسب الظروف الدولية، وعلى كل ما يتعلق بقضايا وأمور التصدير.
  • ضع دائماً نصب عينيك، في عمليات التصدير تغدو العلاقات والقوانين خاضعة بشكل كامل لقوانين وأنظمة الدولة، ولشروط الدولة المستوردة.
  • لا تهمل أي أمر أو قانون يتعلق بالجمارك والتصدير، وتتبع بشكل مستمر تغييرات القوانين، فالأمر هنا شديد المراقبة.
  • التصدير هو في أساسه أنظمة وشروط ما بين مُصدر ومستورد، وما بين دولة مُصدرة ودولة مستوردة، لذلك أي تلاعب أو غش ستدفع أنت ثمنه لا محالة.
  • في الواقع على قدر مغريات التصدير على قدر قوة قوانينه، لكن تبقى أرباحه أعلى من شدة قوانينه، إذ يكفي أن تلتزم بها فقط، ومبارك لك أرباح تعبك.

“اطلع على: دراسة جدوى مشروع زراعة البامية


زراعة الكاجو في المنزل

زراعة الكاجو في المنزل
زراعة الكاجو في المنزل

في حال عرف صاحب المنزل كيفية العناية بأشجار الكاجو، وكيفية حصاد ثمار الكاجو، وحرص على ابتعاد الناس عن ثمرة لب الكاجو السامة، فلا بأس بالقيام بـمشروع زراعة الكاجو بشكل منزلي في حديقته، كمشروع شخصي صغير.

خاصة أن هذا المشروع الصغير سيحمل بعض الربح والغنى الشخصي لصاحب الحديقة، لكن بالتأكيد لن ينافس مشروع (Project) زراعة الكاجو الاستثماري، ولن يصل لدرجة التصدير إلى الخارج.

“اقرأ أيضاُ: دراسة جدوى مشروع مركز طبي


في الختام، ولأن مشروع زراعة الكاجو مشروعاً استثمارياً ضخماً، فلقد حاولنا جاهدين اختصار فكرة زراعة الكاجو ودراسة الجدوى الإقتصادية. إن هذا المشروع رابح بالدرجة الأولى، ومغري أيضاُ للمستثمرين بالدرجة الأولى، لذلك على المستثمر دراسة المشروع بتروي وتمعن، وعليه القيام بكل مستلزمات العمل ليحصل على الإنتاج الأوفر، وبالتالي الأرباح الأعلى.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن