دراسة جدوى مشروع زراعة البابونج بأفضل الأساليب الزراعية

Feasibility study of the chamomile cultivation project

دراسة جدوى مشروع زراعة البابونج؛ لتوضيح الجوانب المهمة للقيام بالمشروع والإحاطة بعوامل النجاح التي تتطلب فهم عميق للمطلب الزراعي وعمليات التسويق للمحصول.

دراسة جدوى مشروع زراعة البابونج؛ من المشروعات الزراعية التي يكثر الطلب عليها من جميع أنحاء العالم وتحقق مبالغ ضخمة عند الاهتمام بالعوامل التي تؤثر على جودة المحصول والتسويق الجيد له. بالإضافة لكونه يحقق عوائد مالية ضخمة لدخوله في العديد من المجالات التي تخدم الإنسان فهو مطلوب محلياً وعالمياً.


التخطيط لمشروع زراعة البابونج

يقتضي منك عند التخطيط لأي مشروع زراعي إجراء بحوث عن المشروع لتخدمك في الجوانب الهامة التي تدعم المشروع وهي:

المساحة والموقع

يتم اختيار الموقع حسب طبيعة حب البابونج لنوع التربة التي يجود بها ويفضل نبات البابونج التربة الطينية الخصبة. وكذلك اختيار المساحة يعتمد على حجم استثمار المستثمرين للمشروع فلو استأجرت مشتل صغير يجب أن تكون المساحة موافقة لمساحة الحقل عند نقل نبات البابونج. ذلك لكون المشتل محمي من العوامل الجوية القوية التي تضر بنبات البابونج. أو البحث عن موقع غير معرض لأشعة الشمس المباشرة عوضاً عن المشتل. أصبح لديك ثلاث نقاط في اختيار الموقع:

  • التربة الطينية الخصبة.
  • مشتل محمي.
  • موقع غير معرض تعريض مباشر للشمس.

الجانب المالي

تكلفة بذور البابونج ليست بالتكلفة الباهظة كما عند النباتات الأخرى التي تعتمد في زراعتها على الشتل التي يكلفك المبالغ عند الغراس. يتم صرف المبالغ المالية على حجم المساحة المقدرة التي تم استثمارها أو على المشتل الذي تم استئجاره. وعلى القدرات التشغيلية من اليد العاملة التي تكون عامل أساسي في نجاح المشروع وبين الآلات التي اعتمدت عليها في جني المحصول وعند غياب الآلات الحديثة التي تجني زهور البابونج يمكنك أيضاً تخصيص العمال لهذا الغرض. وتعتبر المياه جزء أساسي من مصروف المشروع مع مستلزمات السقاية كخزانات المياه التي تروي من الترع وتكاليف الكهرباء ومستلزمات الإنتاج. توفير المسكن والدعم الغذائي الذي سيقدم للقوى العاملة. يمكن اختيار خبير للري الذي يتعامل مع أساليب الري بشكل خاص لتوفير 40 بالمئة من المياه.

يمكن أيضاً طلب دعم التمويل الحكومي ومعرفة نوع التمويل الواجب عليك الاستناد عليه مع معرفة أسعار الفائدة.

القوى العاملة

تقدر القوى العاملة على مساحة 100 فدان حوالي 50 عامل مع وجود عمال سائقين لنقل المحصول.

يتم اختيار العمالة وفقاً للسرعة في الإنجاز والسير بدقة على الخطوط الزراعية أثناء القيام بنثر بذور وتحديد العمق لبذور البابونج، وأيضاً يجب أن تتمتع بالخبرة في التفريق بين زهر البابونج الناضج عن غير الناضج.

الأوراق والتراخيص

أوراق ملكية المشروع وترخيصه من الأمور الضرورية التي تثبت حقك في المشروع وعند استخراج تصاريح إذن العمل يتطلب منك التعريف عن نفسك بالهوية الوطنية أو جواز السفر وعرض مستند عن دراسة الجدوى لتوضيع الأمور الداخلة في عمل المشروع. ومن السهل أن تأخذ موافقة عن مشروعك الزراعي لكونه مشروع يقوي الاقتصاد.


مشروع زراعة البابونج

مشروع زراعة البابونج
مشروع زراعة البابونج

يلعب القطاع الزراعي دوراً في الاقتصاد الوطني وتساهم فكرة مشروع زراعة البابونج بشكل كبير في الإمدادات الطبية للعقاقير ودخول هذه النبتة كمادة خام في مصانع مستحضرات التجميل جعل هذا المشروع من المشاريع المرغوبة لدى المزارعين المستثمرين لأنه يعتبر نافع من كل الجوانب نظراً للطلب المتعدد على هذه النبتة. ومن أشهر الأنواع المتعارف عليها والأكثر شيوعاً في المجالات الصحية البابونج الروماني والبابونج الألماني (Matricaria Chamomilla) أو الكاموميل.

ويعتبر البابونج الألماني سنوي كما يعتبر البابونج الروماني معمر لذلك لا يجوز الخلط بينهما عند الزراعة.

يمكن البدء في زراعة البابونج في المشاتل الداخلية التي تعتبر جامعة النباتات وتستطيع أن تتحكم بالعوامل المؤثرة في نمو النبتة ثم نقلها إلى الحقل ولكن هذه الطريقة تعتبر مكلفة. كما أن زراعة البذور في الحقول مباشرة يعطي قدرات إنباتية ضعيفة إن لم تكن هناك درجات حرارة مثلى لنموه.

يتم اختيار تربة ذات تصريف جيد للماء مع لزوم تحليل للتربة لتحديد الرقم الهيدروجيني المناسب لإنبات البذور (6_ 8) درجة حموضة وفحصها إن كانت فقيرة بالسماد. يمكن إضافة 8 طن لكل هكتار من روث الماشية ثم تزرع النباتات في الحقل بعد حرث التربة وتجفيفها ويتم نثر البذور بعد ترطيب التربة ويمكن أن نقوم بخلطها مع الرمال لعدم إبعاد البذور عن طريق الحشرات مع مراعاة عمق البذور يصل فقط إلى أقل من 1 سم ويؤدي عمق أكثر من ذلك عدم الإنبات وهذه العملية لتجنب إزالتها بواسطة الرياح. تنبت بذور البابونج بعد مرور 3 _ 4 أسابيع من زراعتها.

الجدير بالذكر بأن نبات البابونج لا ينمو لوحده في فصل الشتاء بل تنمو معه الحشائش خلال الفترة الأولى من الزراعة ويصبح مرتع للحشرات والديدان التي تتغذى على النباتات الصغيرة ومكافحة هذه الظاهرة أمر ضروري لأنها تؤثر على الإنتاج النهائي. وتتم زراعة البذور في صفوف على مسافة 17 سم تقريباً ويحتاج كل هكتار من الأرض حوال 3 _ 5 كيلو غرام من بذور البابونج ودرجة الحرارة لإنبات البذور 7 درجة مئوية. وانسب وقت للزراعة يكون في نهاية شهر سبتمبر ومنتصف مارس.

لا يتطلب نبات البابونج سقاية كثيفة لأن ذلك سيؤثر على كمية الزيت العطري سلبياً. يكفي فقط الحفاظ على التربة رطبة وبما أن تتم الزراعة في فترة الخريف فالبابونج لا يستهلك الكثير من ماء السقي.

يمكن أن ينمو شيح البابونج على أطراف طرق البرية والمراعي والحقول كحقول الشمر والذرة.

لا يتوقف مشروع زراعة البابونج عند الأراضي الواسعة أو المتوسطة. يمكن النهوض على حديقة المنزل والاستثمار من المحصول وبيعه محلياً. ويمكنك زراعته في أصيص منزلي للاستفادة منه على الصعيد الشخصي.

تقول دراسة بأن البابونج عند تناوله في الفترة التي يتم فيها تناول المهدئات يتفاعل معها ويزيد من تأثيرها المخدر لذلك إن كنت من محبي شاي البابونج يجب التوقف عن تناوله إن كان لديك موعد لعملية جراحية.

الأسمدة المطلوبة لزيادة خصوبة التربة

يتم فحص التربة مرة في السنة للكشف عن نقص المغذيات. وتختلف احتياجات التسميد من حقل لآخر ومن الأسمدة الشائعة لمشروع زراعة البابونج تكون:

  • سماد طبيعي: مخلفات السكر أو روث الماشية أو الدواجن.
  • سماد عضوي: البوتاسيوم الفوسفور والنتروجين.
يمكن أن يؤثر التسميد غير الضروري إلى معدلات الإنتاج في كمية الزيت العطري والزهور.

جدوى حصاد البابونج

جدوى حصاد البابونج
جدوى حصاد البابونج

ينصح أن يكون الحصاد في الفترات المشمسة لزيادة نسبة تكوّن الزيوت العطرية في نبات البابونج. وتكون فترة الحصاد الفترة الأصعب من بين المراحل التي يمر بها المزارع وذلك لعدم تطور ونضوج الزهور فترة واحدة ويعتمد جدوى حصاد البابونج على العمال المتمكنين من الحصاد بسهولة وسرعة جني المحاصيل الناضجة مع عدم الاقتراب على المحاصيل غير الناضجة وتركها لحين الجمع. وعند دراسة جدوى مشروع زراعة البابونج تم تقدير كمية الإنتاج كالتالي:

متوسط العائد من البابونج الألماني هكتار واحد متوسط العائد من الزيت العطري للهكتار الواحد
الزهور الطازجة 4 طن __
الزهور الجافة 0.8 طن %0.5

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع زراعة الفراولة

استخلاص الزيت العطري من البابونج

استخلاص الزيت العطري من البابونج
استخلاص الزيت العطري من البابونج

زيت البابونج باختصار من الزيوت الطيارة والعطرية التي تتميز برائحة فواحة ولا تترك أي أثر خلفها ولا تحتوي على مكونات دهنية. تكمن أهمية الزيت العطري لعشبة البابونج في فوائدها التي يعتمد عليها المستهلك دون اللجوء إلى المراهم والأدوية كعلاج الأكزيما والطفح الجلدي ومخفض طبيعي للألم عن طريق تبليل قطعة من القماش وتدليك المنطقة المصابة ويعد زيت البابونج معالج طبيعي لهذه الأمراض. تبدأ عملية استخلاص الزيت العطري من البابونج عبر 3 طرق بعد تجفيف الزهور كما أن الطرق الثلاثة لديها عدة أساليب في استخلاص الزيت العطري:

  • طرق الاستخلاص بالتقطير.
  • الاستخلاص بالطرد (الضغط البارد).
  • الاستخلاص باستخدام المذيبات.

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع زراعة الألوفيرا


استثمار البابونج اقتصادياً

استثمار البابونج اقتصادياً
استثمار البابونج اقتصادياً

يتم استثمار البابونج اقتصادياً لكونه يدخل بالعديد من الأنشطة التجارية التي تخدم المجتمع وهي:

  • يتم جمع المادة الخام من البابونج البري وتحضيرها للمعالجة الصيدلانية والطبية.
  • يتم استخدامه عند تجفيفه كشاي مهدئ للأعصاب والأرق.
  • دخول هذه النبتة في المستحضرات التجميلية كمرطبات للبشرة.
  • صناعة صابون البابونج الطبيعي للبشرة الذي يفضله النساء.
  • دخوله كمادة خام في الصناعات كصناعة الشامبو والبلسم.
  • استخلاص الزيت العطري من عشبة شيح البابونج المجففة والمطلوب لدى محلات العطارة وفي المواد الطبية.
وقد قدرت صادرات مصر من محصول البابونج 72% بين عامي (2000 _ 2017) لدول الاتحاد الأوروبي.

كيفية التسويق لمشروع محصول البابونج

قبل البدء بزراعة المحصول المقرر عليك بدراسة السوق المحلي وتقدير الطلب عليه ووضع الخطط التسويقية التي من خلالها تستطيع أن تصدر جميع الإنتاج ويمكن توضيح أهم النقاط في التسويق لمحصول البابونج:

  • البحث عن شركات خارجية لأخذ المنتج قبل البدء بزراعته.
  • الاتفاق مع مصنع مخصص لصنع العقاقير الطبية ومستلزمات التجميل لشراء إنتاج البابونج.
  • دراسة السوق المحلي والعمل على زرع النوع المرغوب من البابونج.
  • التعاقد مع المحلات التي يكثر فيها الطلب على البابونج كمحلات العطارة.
  • تعيين شخص للبحث عن الأماكن التي ينشط فيها الطلب على البابونج مع توزيع عينات.
  • الترويج للمحصول من خلال إبراز نبتة البابونج وهي بكامل جودتها والتوسع بذكر الفوائد على السوشيال ميديا.

عوامل نجاح مشروع زراعة البابونج

هناك عدد من العوامل (Factor) الإيجابية لضمان نجاح مشروع زراعة البابونج. أفضل 4 عوامل للنجاح:

  • عمل دراسة جدوى مشروع زراعة البابونج عند أخصائيي الجدوى لحصر الأمور بشكل دقيق للتأكد من عدم وجود معيق يفشل المشروع.
  • تعيين مهندس زراعي لفحص التربة ومعرفة نوع السماد والكمية التي تحتاجها النبات.
  • ضبط حموضة التربة لأن زيادتها عن الدرجة المطلوبة يؤدي إلى كميات إضافية من الماء للسقي.
  • الحرص على عدم وصول الرطوبة لأزهار البابونج عند التخزين أو النقل لأن ذلك سيؤدي إلى العفن.

يتطلب منك بعد الاطلاع على دراسة جدوى مشروع زراعة البابونج الالتزام بدراسة الجدوى الواقعية لعرض جميع المعلومات ومعرفة معدل الاستثمار الذي يوافق المطلب الاقتصادي وجعل المشروع يسير بمسار صحيح دون عرض توقعات لا علاقة لها بالواقع.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن