مشروع استيراد القهوة؛ دراسة جدوى وأبرز 5 دول مصدرة للبن

coffee import project

دراسة جدوى مشروع استيراد القهوة؛ يعد من المشاريع المطلوبة بشدة، بسبب الطلب الكبير على منتجات القهوة بأشكالها المتعددة، فهي من المشروبات المحببة لدى الجميع.

دراسة جدوى مشروع استيراد القهوة؛ تعد القهوة من أكثر المشروبات استهلاكاً حول العالم، حيث تعتبر القهوة من المشروبات المحببة لدى ملايين بل مليارات الأشخاص، لرائحتها الجميلة ولذة مذاقها ودورها في تحسين المزاج، ولاسيما عند تناولها في الصباح الباكر، ونتيجة للطلب الشديد على القهوة فقد حققت مشاريع استيراد القهوة  import coffee project نجاحاً كبيراً لتغطية الطلب المتزايد على هذا المشروب السحري، وسنتحدث في مقالنا التالي عن كافة المعلومات الهامة حول هذا المشروع الرائع.


فكرة مشروع استيراد القهوة

تقوم فكرة هذا المشروع على استيراد القهوة coffee غير المغلفة بالأطنان من إحدى أكثر الدول المنتجة لها، وتخزينها ومن ثم تعبئتها وتغليفها بغلاف مدون عليه العلامة التجارية الخاصة بالمشروع، وبعد ذلك توزيعها على تجار الجملة والتجزئة لبيعها في الأسواق بأسعار مناسبة.

أسرار استيراد القهوة

يوجد عدة أسرار عليك مراعاتها لتأسيس مشروع ناجح ومن أهم أسرار مميزة للنجاح:

  • دراسة السوق المحلي لمعرفة أكثر أنواع القهوة العالمية طلباً في مدينتك.
  • ينبغي أيضاً عمل دراسة سوق للدولة المراد الاستيراد منها لمعرفة أهم العلامات التجارية وأكثرها جودة.
  • بعد استيراد القهوة عليك تصميم علامة تجارية خاصة بك.
  • التواصل مع مجموعة من الموردين وليس مورد واحد وبأكثر من دولة وذلك لمعرفة عروض الأسعار واختيار المناسب منها.
  • إتمام كافة شروط الاستيراد بشكل قانوني تجنباً للعقوبات والضرائب الباهظة.
  • استخدام عدة طرق وأساليب للتسويق للمشروع.

“قد يهمك: مشروع استيراد الشاي السيلاني من سيرلانكا


أبرز الدول المصدرة للقهوة في العالم

تعد صناعة القهوة من أقوى الصناعات العالمية، حيث تعد القهوة من المشروبات التي توزع وتباع في العديد من الأماكن المختلفة مثل المقاهي والمطاعم وكافة المتاجر ومحلات السوبر ماركت، ووفقاً لدراسات اقتصادية فقد تم إثبات أن القهوة تعتبر ثاني أكثر السلع تصديراً بعد النفط، حيث يتم استهلاك ما يقارب 500 مليار كوب قهوة سنوياً  وذلك وفقاً لدراسة تم إجراؤها من قبل موقع business insider ومن أبرز 5 دول مصدرة للقهوة:

  • البرازيل:

تحتل المركز الأول في قائمة أكثر الدول إنتاجاً وتصديراً للقهوة، حيث تنتج نحو 2.6 مليون طن من حبوب البن سنوياً.

  • فيتنام:

تأتي فيتنام في المركز الثاني، كأكثر الدول المنتجة للقهوة وتصديراً لها، حيث تنتج حوالي 900 ألف طن من القهوة سنوياً.

  • كولومبيا:

تعتبر كولومبيا من أكثر الدول العالم إنتاجاً للقهوة العربية، حيث تنتج نحو 696 ألف طن من القهوة سنوياً، وتعتبر القهوة الكولومبية من أفضل وأجود أنواع القهوة عالمياً.

  • إندونيسيا:

أخذت القهوة حيزاً كبيراً من اقتصاد إندونيسيا، بفضل المناخ المناسب لزراعتها وانخفاض تكلفة إنتاجها، حيث تنتج إندونيسيا ما يقارب 411 ألف طن من البن سنوياً، وتصدّر منها  أكثر من 270 ألف طن سنوياً لكافة أنحاء العالم، حيث تأتي 20% من إيرادات إندونيسيا من تجارة القهوة.

  • إثيوبيا:

تعد إثيوبيا من أكبر منتجي القهوة في إفريقيا، حيث يبغ حجم إنتاجها  390 ألف طن سنوياً، تأتي حوالي 10% من إيرادات إثيوبيا من تجارة وبيع القهوة.

أفضل أنواع القهوة العالمية

عندما تفكر بمشروع استيراد القهوة عليك معرفة أفضل أنواع القهوة العالمية وأكثرها شهرة وطلباً في الأسواق، ومن أفضل أنواع القهوة العالمية:

  • لاتيه Latte coffee.
  • قهوة الإسبريسو Espresso.
  • الكابتشينو Cappuccino coffee.
  • قهوة أمريكانو Americano.
  • موكا Mocha coffee.
  • قهوة الفلات وايت Flat White.
  • القهوة العربية.

“اقرأ أيضاً: مشروع استيراد المنتجات الهندية


دراسة جدوى مشروع استيراد القهوة

جدوى اقتصادية لمشروع استيراد القهوة
جدوى اقتصادية لمشروع استيراد القهوة

تعتبر دراسة الجدوى من الركائز المهمة لنجاح المشروع، فلا شيء ينجح دون تخطيط وتنظيم ودراسة مسبقة، حيث تركز دراسة الجدوى على العوامل التالية:

الموقع الملائم لتخزين القهوة المستوردة

عليك الحصول على مقر إداري للمشروع، ويفضل أن لا تقل مساحته عن 100 متراً مربعاً، وذلك لتتوفر المساحة الكافية لتخزين أطنان البن المستوردة وتعبئتها وتعليقها بكامل الأريحية من قبل العمالة، أيضاً يفضل أن يكون المكان في المناطق صناعة الغذائيات وذلك حفاظاً على القهوة من ملوثات هواء المدينة، ومن المهم تزويد المكان بالمؤهلات الضرورية من كهرباء ومياه وإنارة قوية ومكيفات هواء للحفاظ على رطوبة المكان.

تكاليف مشروع استيراد القهوة

يعتبر هذا المشروع من المشاريع المميزة التي يمكنك البدء بها حسب ميزانيتك، وتتوزع تكاليفه ما بين:

  • تكاليف شراء القهوة.
  • مصاريف الشحن.
  • تكاليف الخدمات من مياه وكهرباء وصرف صحي.
  • أجور العمالة.
  • أجور التسويق.

دراسة سوق القهوة

من المهم جداً عمل دراسة للسوق المحلي وملاحظة أكثر أنواع القهوة طلباً، وعليك معرفة الأنواع الرئيسية للقهوة الشائعة حول العالم، وهي تتمثل بالروبوستا التي تتميز بسعرها الرخيص ومن أكبر الدول المنتجة لها الفيتنام، فإذا كنت تمتلك رأس مال بسيط والمدينة التي المستورد إليها فقيرة تعد الروبوستا الخيار المثالي، أما النوع الثاني يتمثل بحبوب قهوة الأرابيكا ومن أكثر البلدان إنتاجاً لها شرق إفريقيا وإندونيسيا، فإذا كنت تمتلك رأس المال الكافي وتستهدف أسواقاً غنية تعد الأرابيكا الخيار الأمثل لك، ويمكنك أيضاً استيراد النوعين معاً وطرحهم في الأسواق المناسبة لهم.

العمالة المطلوبة لمشروع استيراد القهوة

عندما تريد افتتاح مقر إداري لتخزين القهوة المستوردة، لا بد من وجود عمالة لتسيير أعماله، حيث يتطلب هذا المشروع وجود العمالة التالية:

  • عمالة لتحميص حبوب القهوة وطحنها.
  • عمالة تعبئة وتغليف.
  • أمين مستودع لتخزين البضائع بالشكل المناسب وحمايتها.
  • موظف تسويق.
  • محاسب.
  • سائق لديه سيارة شحن لنقل البضائع إلى الأسواق.
  • موظف مراسلات.

تجهيزات مشروع استيراد القهوة

بعد اختيار المقر الإداري الملائم لا بد من تجهيزه بعدة مستلزمات ليصبح مؤهلاً للعمل وتتمثل هذه التجهيزات والمستلزمات بما يلي:

  • آلات تعبئة وتغليف.
  • خامات تغليف آمنة.
  • صناديق حفظ القهوة المستوردة.
  • أجهزة حواسيب واتصال.
  • جهاز كاشير.
  • كاميرات مراقبة.
  • مطفأة حريق.
  • سيارة شحن لنقل البضائع إلى الأسواق.
  • آلات طحن وتحميص حبوب القهوة في حال شرائها طازجة دون تحميص وطحن.

التراخيص اللازمة لاستيراد القهوة

يوجد عدة تراخيص وأوراق عليك استخراجها لاستيراد حبوب القهوة ومن أهم هذه الأوراق:

  • البطاقة الضريبية.
  • القيد بالغرفة التجارية.
  • نسخة من البيان الجمركي.
  • القيد بسجل المستوردين والمصدرين.
  • نسخة من الفاتورة.
  • القيد بمصلحة الضرائب على المبيعات.
  • حساب جاري في أحد البنوك.
  • القيد في السجل التجاري.
  • نسخة من مستندات الشحن.
  • صورة من فاتورة الشحنة وتكاليف الشحن.
  • نسخة من البيان الجمركي.
  • صورة من البطاقة الشخصية.

“اطلع على: مشروع استيراد أجهزة كهربائية من الصين


كيفية استيراد القهوة

طرق استيراد القهوة
طرق استيراد القهوة

يوجد عدة طرق لاستيراد القهوة، حيث يمكنك استيرادها بواسطة الإنترنت، أو من خلال زيارة البلد المراد الاستيراد منه، كما يمكنك الاستعانة بمكاتب الاستيراد والشحن وتتمثل الخطوات الأساسية لاستيراد القهوة بالتالي:

  • دراسة السوق وتحديد نوعية وجودة وكمية القهوة المراد استيرادها بناءً على هذه الدراسة.
  • بعد تحديد المواصفات المراد استيرادها ينبغي التواصل مع إحدى الموردين المعروفين بسمعتهم الحسنة وجودة منتجاتهم.
  • تقديم كافة المعلومات الهامة للمستورد من مواصفات القهوة، واسم البلد، ورقم للتواصل وكافة التفاصيل المتعلقة بطريقة الشحن.
  • في حال تم الاتفاق على استيراد القهوة بحرياً، يتوجب تحديد ميناء وصول منتجات حبوب القهوة لاستلامها فور وصولها.

تخزين حبوب القهوة المستوردة

عندما تقوم باستيراد كميات كبيرة من حبوب القهوة عليك معرفة طريقة تخزينها للحفاظ على مذاقها وجودتها لأكبر مدة ممكنة، حيث يجب مراعاة الأمور التالية لتخزين حبوب القهوة بشكل ناجح:

  • حفظ حبوب القهوة في مكان مظلم وبارد، واحذر من تجميدها في الثلاجة وتعريضها للضوء أو الحرارة فذلك يجعلها عرضة للرطوبة ويفقدها طعمها الشهي ورائحتها المنعشة، ويجعلها عرضة للأكسدة التي تسبب إفسادها.
  • اختيار أوعية جيدة ولا تتفاعل مع حبوب القهوة لحفظها بعناية، بحيث تكون أوعية لا تسمح بدخول الهواء، ويفضل أن تكون غير شفافة لتمنع نفاذ الضوء إلى حبوب القهوة وحمايتها والحفاظ على جودتها وبقاء مذاقها المطلوب.

“قد يهمك: مشروع استيراد الأرز


نصائح لنجاح مشروع استيراد القهوة

يوجد عدة نصائح لا بد من مراعاتها لضمان نجاح مشروع استيراد القهوة import coffee وهي كالتالي:

  • استيراد حبوب القهوة الخام الغير مطحونة، والغير محمصة، فالحبوب الغير محمصة تحتفظ بمذاقها لأكثر من عام.
  • شراء كميات صغيرة من حبوب القهوة في بداية المشروع، وملاحظة مدى إقبال الزبائن على الشراء منك.
  • ابتكار اسم تجاري بسيط خاص بمشروعك.
  • يجب شراء معدات وآلات عالية الجودة.
  • الحرص على ابتكار غلاف جميل مطبوع عليه صور لمنتج القهوة الشهية.
  • يجب وضع اسم البلد المستورد منها على الغلاف، مثلاً: بن برازيلي فاخر فإن ذلك سيزيد من أهمية علامتك التجارية (Trademark ) فمن المتعارف بجودة القهوة البرازيلية.
  • توزيع البضائع بشكل مدروس ومنظم.
  • المعاملة الحسنة واللبقة مع الزبائن.

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع استيراد ملابس من تركيا


تسويق مشروع استيراد القهوة

وسائل تسويقية هامة لمشروع تصدير القهوة
وسائل تسويقية هامة لمشروع تصدير القهوة

التسويق من العمليات المهمة والأساسية لتحقيق وصول المشروع ونجاحه ومن أبرز 6 أساليب تسويقية مميزة للنجاح:

  • توزيع عينات مجانية على متاجر الغذائيات ومحلات القهوة والسوبر ماركت وتجار الجملة وذلك بدافع التسويق للمشروع.
  • عمل صفحات على الفيس بوك والإنستجرم ونشر صور لمنتجات القهوة الفاخرة الخاصة بمشروعك عبر الصفحات.
  • القيام بالحملات الإعلانية المدفوعة لضمان وصول المشروع إلى الجمهور المستهدف.
  • عمل خصم بنسبة معينة عند شراء كميات كبيرة من القهوة.
  • طباعة الإعلانات الورقية والكروت الدعائية الأنيقة والبسيطة ووضع العلامة التجارية وعنوان مقر المشروع وأرقام التواصل.
  • القيام بحملات إعلانية مثل المشاركة في إحدى الفعاليات الثقافية وتوزيع أكواب القهوة الخاصة بك بشكل مجاني كتعريف بعلامتك التجارية وزيادة الشهرة التجارية.

“قد يهمك: دراسة جدوى مشروع مصنع قهوة


أسئلة شائعة حول مشروع استيراد القهوة

هل مشروع استيراد القهوة مربح؟

نعم؛ يعتبر مشروع استيراد القهوة من المشاريع المربحة، حيث تعد القهوة من أكثر المنتجات مبيعاً وطلباً في الأسواق.

هل استيراد القهوة يتطلب رأس مال كبير؟

يمكنك استيراد القهوة بكميات متناسبة مع رأس المال المتواجد لديك، وهذا أهم ما يميز المشروع.

ما هي مميزات مشروع استيراد القهوة؟

يحظى مشروع استيراد القهوة بعدة مميزات، مثل:
  • تغطية الطلب المتزايد على البن.
  • تأمين فرص عمل للشبان.
  • تقوية القطاع التجاري في البلاد.
 

ختاماً نجد أن مشروع استيراد القهوة؛ من المشاريع الرائعة التي تستحق التجربة لأرباحها الرائعة، والطلب الكبير على منتجات القهوة اللذيذة، وتعرفنا في مقالنا التي عن كافة الأفكار الهامة حول مشروع import coffee من دراسة جدوى وموقع وعمالة وتسويق للمشروع.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن