مشروع شركة الاستيراد والتصدير؛ كيفية إنشائها مع 4 مراحل مفصلة لخطة العمل

Import and export company project

يعتبر مشروع شركة الاستيراد والتصدير من أكثر المشاريع إدراراً للأرباح، فكيفية إنشاء شركة استيراد وتصدير؟ وما هي خطة العمل اللازمة لذلك؟ وكم تقدر كلفة إنشائها؟

مشروع شركة الاستيراد والتصدير يحقق أرباحا معتبرة بالفعل سواء بالنسبة للشركات الناشئة، أو الشركات التي تطمح لدخول السوق العالمية. ولضمان نجاح هذا العمل التجاري، يجب أن يتقيد بخطة عمل صارمة تشمل كل الإجراءات الرئيسية من الناحية المالية، الاستراتيجية والتجارية.


ما هي شركات الاستيراد والتصدير؟

توجد العديد من أنواع الشركات التي تنشط في مجال الاستيراد والتصدير، أهمها:

  1. شركة إدارة الاستيراد والتصدير التي ترتكز على إقامة شراكة مع البائعين المحليين بهدف إيجاد بائعين أجانب.
  2. مؤسسات تجارية للتصدير والتي تعمل على ربط المشترين الأجانب مع الموردين والمنتجين المحليين المناسبين لطلبهم.
  3. شركات الاستيراد والتصدير
    وهي التي تنشط بنفسها في المجال حيث تشتري سلعها الخاصة لتبيعها في السوق الوطنية أو العالمية مع الاحتفاظ بجميع الأرباح وتحمل كل الخسائر المصاحبة لها.
الجدير بالذكر أن نفقات شركات الاستيراد والتصدير ليست مرتفعة مما يسمح لها بتحقيق أرباح معتبرة مقابل استثمارات صغيرة.

كيفية إنشاء شركة استيراد وتصدير

إنشاء شركة الاستيراد والتصدير
كيفية إنشاء شركه استيراد وتصدير

مجال الاستيراد والتصدير واسع جدا، ومن أجل التخصص فيه يمكن أن تتمحور الخطوات الرئيسية لإنشاء شركة استيراد وتصدير على ما يلي:

وضع خطة عمل لإنشاء شركة استيراد وتصدير

إنشاء مقتطف وصفي عن خطة العمل

ملخص خطة المشروع هو الطريق الأقصر نحو ضمان التمويل من طرف المستثمرين أو المؤسسات المالية. يجب أن يحتوي أولا على مقتطف مدعم بأفضل ذرائع البيع، وصف للشركة، تعريف أدوار والتزامات أعضاء الفريق، قسم التسويق والخطة المالية. يجب كذلك أن يشير بوضوح إلى المحاور التي تضمن السير الحسن للشركة مع تسليط الضوء على نقاط قوتها للتأثير على صناع القرار.

تحديد موارد مشروع شركه الاستيراد والتصدير بدقة

وذلك على مستوى اللوجستيات والموارد البشرية والإنتاج. يتمثل هذا الجزء في عرض الوسائل المتاحة والخبرات والمهارات التي تسهل الدخول إلى السوق العالمية أو المحلية. لذلك يجب تحديد كل شيء بالتفصيل بدءا من شمولية مهارات الموظفين، الشراكات والعلاقات التجارية، والتزامات ومسؤوليات الشركة. كل هذا سيوضح أن الشركة قادرة بالفعل على تحقيق مبيعات في السوق المستهدف.

وضع خطة مالية لضبط تكلفة إنشاء شركة الاستيراد والتصدير

عادة ما تستند الخطة المالية على رأس المال اللازم للانطلاق في المشروع، تكاليف الدورات التدريبية، الضمان الاجتماعي وما إلى ذلك، تكاليف النقل والتخزين، الضرائب، الرسوم الجمركية والمدفوعات الدولية، نفقات الترويج للسلع، تأمينات ورواتب الموظفين وغيرها. إضافة إلى القيام بتقييم دقيق لفوائد المشروع والخسائر المحتملة والميزانية اللازمة.

وضع خطة تسويق لمشروع شركة الاستيراد والتصدير

عملية تسويق العمل التجاري عند انشاء شركه الاستيراد والتصدير لا يجب أن تكون عشوائية، بل تتطلب الخطوات التالية:

  1. القيام بدراسة أولية للسوق.
  2. تحليل اتجاهات السوق المحتملة وتحديد المعيقات والعوامل المحفزة.
  3. تحديد احتياجات العملاء وما الذي يمكن للشركة أن تضيفه لهم.
  4. تحديد خطوات إدارة وتنظيم المبيعات.

تسجيل شركة الاستيراد والتصدير

هي خطوة إلزامية للحصول على تصريح رسمي بمزاولة النشاط. يجب أولا تحديد الوضع القانوني للشركة ونوعية السلع المراد بيعها. فمثلا في بعض الحالات يمكن تصدير المواد الغذائية بدون تعقيدات بينما تتطلب الأسلحة والمواد المتفجرة إجراءات خاصة تختلف من دولة لأخرى. لذلك ولتفادي أي مشكلة مع الدول المستهدفة، يمكن تعيين محامي في البلد المعني للتعامل مع الإجراءات القانونية في حال وجودها.

تحديد مسار توزيع السلع

يصل المنتج للسوق بعدة طرق لتبيعه شركة الاستيراد والتصدير بشكل مباشر أو غير مباشر بالاستعانة بوسيط أو وسائط كالتالي:

  1. ممثل الشركة المصنعة: هو تاجر متخصص في نوع منتج معين عادة ما يقدم خدمات إضافية كالتخزين أو خدمات تقنية.
  2. الموزع بالجملة: شركة تشتري المنتجات لإعادة بيعها لتجار التجزئة أو وكيل آخر لمزيد من التوزيع.
  3. تاجر التجزئة: هو الوسيط الأخير بين المنتج والمستهلك النهائي.

تحديد السوق المستهدف

من المهم جدًا قبل إنشاء شركة الاستيراد والتصدير، إجراء دراسة السوق لمعرفة ماذا ولمن وأين وكيف سيتم بيع المنتجات. من الأحسن أيضا اختيار مجال يتمتع فيه المرء بأكبر قدر من الخبرة، لتسهيل توسيع التجارة فيه. كما يتعين على الشركة كذلك أن تجد وسيلة للتميز عن المنافسين في السوق، حيث لا يهم فعلا إن ارتكزت التجارة على منتج جديد بقدر ما تهم طريقة عرضه للمستهلك.

تحديد العوائق والعقبات التجارية المعرقلة لمشروع شركة الاستيراد والتصدير

يتمثل في التحقق من عدم وجود أي حواجز تجارية قد تسبب في إبطاء أو حتى منع تسويق المنتج في السوق. يتم تحديد هذه العقبات بشكل رئيسي من قبل الحكومة وتظهر كقوانين استثنائية في كل بلد في إطار سياسة حماية المنتجات المحلية من المنافسة الأجنبية. كما ينصح أيضا بتعزيز العلاقات مع السلطات الأجنبية لتسهيل حل أي مشاكل في المستقبل.


عمالة شركة الاستيراد والتصدير

عمالة مشروع شركة الاستيراد والتصدير
عمالة مشروع شركه الاستيراد والتصدير

كذلك، فريق العمل المثالي لإنشاء شركة الاستيراد والتصدير، هو الذي يضم أشخاصا متخصصين في:

  • المحاسبة والقانون.
  • قطاع نقل وتخزين البضائع.
  • مجال المعاملات الدولية.
  • التسويق.
رغم أن ريادة الاستيراد والتصدير مفتوحة للجميع، إلا أن الدورات التدريبية في التجارة أو اقتصاد الشركة على الأقل ستكون مفيدة جدا.

تكلفة إنشاء شركة استيراد وتصدير

تكلفة إنشاء شركة استيراد وتصدير
تكلفة إنشاء شركة استيراد وتصدير

تختلف التكلفة لإنشائها من مكان لآخر كما تختلف حسب نوع المنتج الموحه للشراء والبيع فلا يمكن مقارنة تكلفة السلع الخفيفة كالمنتجات البلاستيكية مثلا بالمنتجات الثقيلة كالسيارات. ولكن من شروط فتح سجل تجاري للشركة في بعض الدول، ألا ينقص رأس المال عن 1500 دولار.


مشروع شركة استيراد وتصدير ليس بالشيء الصعب مقارنة بمردوديته وأهميته على المستوى الفردي والوطني. فالمبادلات التجارية التي تقوم بها هذه الشركات تساهم كذلك في التنمية الاقتصادية للبلد وإثراء السوق العالمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.