دراسة جدوى مشروع زراعة العدس؛ أهم مزايا ومتطلبات هذا الاستثمار

Lentil cultivation project

دراسة جدوى مشروع زراعة العدس؛ يعتبر من البقوليات التي تستهلك بكثرة طوال السنة مما يجعل الطلب عليها غير متناه. فما أهي أهم المعطيات الخاصة بهذا الاستثمار الواعد؟

دراسة جدوى مشروع زراعة العدس؛ Lentil cultivation project يُعتبر من المحاصيل الغذائية البقولية المهمة جدًا لاحتوائه على أهم العناصر الغذائية كالبروتين والكربوهيدرات والفوسفور مما يجعله كثير الاستهلاك على مدار السنة. كما توجد أيضا عدة أنواع من العدس التي يكثر عليها الطلب كالعدس الزهري الصغير، والبني المسطح وغيرها، مما يجعل هذا الاستثمار الزراعي مشروعًا واعداً. فما هي أبرز محاور دراسة الجدوى الخاصة به؟ وما هي أهم المتطلبات البيئية لمشروع زراعة العدس وكذا الاحتياجات التقنية اللازمة له؟


دراسة جدوى مشروع زراعة العدس اقتصادياً

من بين أهم المحاور التي يتطرق إليها صاحب المشروع أثناء رحلته في التخطيط لذلك، نذكر الآتي:

أهمية دراسة جدوى مشروع زراعة العدس

من المهم جدًا أن يقوم المستثمر بعمل دراسة جدوى مشروع زراعة العدس قبل اتخاذ أي خطوة فعلية وذلك لضرورة التخطيط المسبق في أي مشروع ربحي. لذلك ينبغي عليه أن يضع خطة مالية تستوفي دراسة السوق المستهدفة والمنافسين وتحديد المصاريف اللازمة مع تقدير الأرباح المتوقعة من هذا الاستثمار. هذا إضافة إلى إحصاء العمالة المطلوبة مع بيان وظيفة كل فرد من فريق العمل ووضع قائمة بأهم المتطلبات الواجب توفيرها لتشغيل المشروع.

تكلفة وإنتاجية فدان عدس

من جهة أخرى يجب أيضاً التطرق لمقدار تكلفة وإنتاجية فدان عدس من أجل القيام بالحسابات المالية اللازمة. عموماً يحتاج الفدان الواحد إلى 25 كغ من التقاوي بمعدل 25 دولار للكيلو الواحد، إضافة إلى استهلاكه لأربعة أكياس سماد كيماوي بتكلفة 80 دولار إلى جانب مصاريف الخدمة الزراعية المقدرة بحوالي 50 دولار. بالمقابل، تبلغ إنتاجية الفدان الواحد حوالي 7 إلى 10 أرادب بمعدل 90 إلى 150 دولار للإردب الواحد حسب تغيرات السوق.

”اقرأ أيضا: مشروع زراعة عباد الشمس


مزايا مشروع إنتاج العدس

أهم مزايا مشروع إنتاج العدس

يتمتع هذا المشروع بعدة مزايا على الصعيد المالي والتقني وكذا من الناحية الاقتصادية، نذكر منها:

  • كثرة الطلب على المنتج وبالتالي سهولة تسويقه.
  • تحسين خصوبة التربة عبر تثبيت الآزوت الجوي بواسطة البكتيريا العقدية.
  • توفير مناصب شغل في المناطق الريفية وتقليل البطالة.
  • تحقيق الاكتفاء الذاتي عبر تعزيز الإنتاج الزراعي.
  • مقاومة النبتة للظروف القاسية وتحملها للصقيع والجفاف.
  • فوائد العدس المتعددة مما يرفع من قيمته الغذائية والتسويقية.
  • تبني استراتيجية تسويقية واسعة المدى للوصول لأكبر عدد من العملاء.

”اقرأ أيضا: مشروع زراعة الثوم


المواد الخام لمشروع زراعة عدس

تتمثل المواد الخام للمشروع في التقاوي التي تتوفر على عدة أنواع تختلف من منطقة لأخرى، حيث يتحكم الصنف المزروع في جودة المحصول ووفرته خاصة إذا كان مهجناً. لذلك فإن حسن اختيار نوع التقاوي يعتبر عاملاً محورياً لزيادة غزارة الإنتاج وتحقيق الأرباح المرجوة من المشروع. نجد على سبيل المثال:

  • صنف جيزة 9، ذا المردود العالي.
  • صنف جيزة 37، يتسم بإنتاجيته العالية ومقاومته للذبول وعفن الجذور.

”اقرأ أيضا: دراسة جدوى مشروع زراعة الأسطح


المتطلبات البيئية لمشروع زراعة العدس

يحتاج ازدهار هذا المشروع لعدة عوامل بيئية تتحكم بشكل مباشر في إنتاجيته، يمكن حصر المتطلبات البيئية لمشروع زراعة العدس في مايلي:

الأرض المناسبة لزراعة العدس

 عند اختيار موقع المشروع، يجب تفادي الأراضي الرملية والملحية وكذلك الغير مستوية والتربة التي تكون سيئة الصرف لأنها غير مناسبة بتاتاً للزراعة. من جهة أخرى، يزدهر إنتاج العدس في الأرض ذات المواصفات التالية:

  • تربة صفراء متوسطة أو ثقيلة.
  • غنية بالمواد العضوية والعناصر الغذائية اللازمة لنمو النبات.
  • درجة حموضة تتراوح بين 6 درجات و 6.5.
  • معرضة للشمس وغير مغدقة بالماء.
  • خصبة ومستوية، جيدة الصرف والتهوية.

معلومة! يمكن إقامة المشروع على تربة فقيرة ولكنه لن يكون مجديًا اقتصادياً بسبب قلة المحصول.

مواعيد زراعة العدس

يعد العدس محصولاً شتوياً، لذلك يعتبر منتصف نوفمبر الميعاد الأمثل لزراعته في معظم المناطق ولكنه قد يختلف من منطقة لأخرى حسب نوع المناخ السائد فيها. كما يُنصح أيضًا بالالتزام به وتجنب التأخير أو التبكير فيه من أجل:

  • تفادي الضرر الناتج عن رياح الخماسين خلال فترتي التلقيح والإخصاب.
  • تقليل فرص الإصابة بمرض البياض الزغبي.

”شاهد أيضا: مشروع زراعة المشمش


المتطلبات التقنية لزراعة محصول عدس

أهم المتطلبات التقنية لزراعة محصول عدس

إضافة إلى المعدات وبعض الآلات التي يحتاجها المزارع مثل المحراث وآلة البذر وغيرها، توجد كذلك عدة متطلبات تقنية لزراعة محصول عدس وهي عبارة عن تقنيات يجب الالتزام بتطبيقها من أجل تحقيق الأرباح المرجوة من مشروع زراعة عدس Lentil cultivation project.

الري بكميات معتدلة

يتم غمر الأرض بالماء أو استخدام تقنية الري بالرش حسب نوع التربة الموجودة. عموما يتم الري على 3 إلى 4 مرات حسب حاجة التربة لذلك حيث تكون الرية الأولى بعد 21 يوما من الزراعة بينما تتالى الريات الأخرى كل ثلاث أسابيع إلى شهر, مع احتمال تغير طريقة ومعدل الري حسب استواء التربة وجودة الصرف فيها.

التسميد الفعال للعدس

يجب على المزارع أن يحترم الكميات المضبوطة والمواعيد الموصى بها لتسميد محاصيل العدس، لأن أي إفراط أو تفريط سوف يؤثر بصفة مباشرة على الإنتاجية مما يهدد نجاح المشروع. فمثلا ينصح بإعطاء الآزوت بمعدل 15 كيلو للفدان الواحد من أجل تتشيط الزراعة وأي زيادة في ذلك ينتج عنها نقص شديد في الإنتاج. هذا بالإضافة إلى مراعاة المعدلات التالية:

  • 200 كيلوغرام من حمض الفوسفوريك يوضع عند تجهيز التربة للزراعة.
  • 50 كيلوغرام من سماد سلفات البوتاسيوم للأراضي الرملية والتي تفتقر في تركيبتها لهذا العنصر.
  • رش مخلوط من العناصر الصغرى مرة عند اكتمال النمو الخضري ومرة عند بداية فترة التزهير.

إبادة الحشائش الضارة

الحشائش الضارة من أخطر العوامل التي تؤثر على جودة المنتوج كما تمهد لتطور الكثير من الأمراض والآفات الزراعية التي تهدد محصول العدس وقد تتسبب بخسائر مالية كبيرة، خاصةً أن مقاومة هذا النبات لها تعد ضعيفة جدًا. من أجل هذا، يُعد التخلص من الأعشاب الضارة أولوية قصوى لدى كل مزارع. من بين تقنيات إبادتها نذكر الآتي:

  • حرث الأرض عند الزراعة لإتلاف الحشائش النابتة وتجهيزها جيداً.
  • الاعتماد على النقاوة اليدوية المبكرة أو الخربشة.
  • زراعة أصناف خالية من الحشائش ومقاومة للأمراض.
  • رش المبيدات بصفة متجانسة تكون متبوعة بالري مباشرة.

”شاهد أيضا: دراسة جدوى زراعة الليمون


عوامل نجاح مشروع زراعة العدس

أبرز عوامل نجاح مشروع زراعة العدس

يحتاج المزارع إلى الالتزام بعدة توصيات مهمة خاصة بمشروع زراعة العدس دون غيره. نذكر فيما يلي 10 عوامل لنجاح الاستثمار فيه:

من بين العوامل التي تزيد من فرص النجاح في المشروع وتحقيق أرباح معتبرة، نذكر الآتي:

  • اعتماد تقنية التلقيح البكتيري للتقاوي لزيادة تثبيتها للآزوت الجوي والاستفادة منه.
  • الاستعانة بالمبيدات الحشرية والفطرية Pesticides لمقاومة مختلف الآفات الزراعية.
  • استخدام طرق الري الحديثة كالري بالتنقيط أو بالرش بالنظام النقالي الذي يرفع الإنتاجية إلى 60%.
  • امتلاك دراية مسبقة عن أساسيات الزراعة.
  • ضرورة إضافة السماد العضوي قبل البدء في الزراعة.
  • تجنب زراعة العدس مع الثوم والبصل لضمان محصول بجودة عالية.
  • حماية المحاصيل المبكرة من الصقيع عن طريق تغطيته.
  • اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المحصول من الرياح القوية.
  • توظيف فريق عمل كفء وعلى خبرة واسعة بتقنيات الفلاحة.
  • تبني استراتيجية تسويقية واسعة المدى للوصول لأكبر عدد من العملاء.

”اقرأ أيضا: دراسة جدوى زراعة النخيل


التسويق لمشروع إنتاج العدس

يمكن اتباع عدة طرق لتسويق منتجات المشروع، أهمها:

  • المشاركة في المعارض الفلاحية الموسمية التي تقام لتشجيع الإنتاج المحلي وتعزيز التواصل بين الفلاحين والعملاء.
  • توزيع المنتج على تجار الجملة والتجزئة كمحلات المواد الغذائية والسوبر ماركت وغيرها.
  • التواصل مع مصانع مجروش العدس وأصحاب مشاريع تعبئة وتغليف الحبوب لبيع المنتج لهذه الجهات.
  • عرض المنتج للبيع في المجموعات المعنية بالمنتوجات الفلاحية والموجودة على مواقع شبكة التواصل الاجتماعي.
  • التواصل مع شركات التصدير والاستيراد لدخول السوق الدولية في حال وجود فائض في الإنتاج المحلي.

الأسئلة الشائعة الخاصة بمشروع زراعة العدس

من بين الأسئلة المتداولة بهذا الخصوص، نجد التالي:

كم يدوم مشروع زراعة العدس؟

تستغرق زراعة العدس من ثلاث إلى أربعة أشهر حتى يحل موسم الحصاد. كما يمكن أيضا استعمال محصول العدس كبقوليات طارجة حيث يتم حصاد النباتات الخضراء بعد 70 إلى 80 يوم فقط من الزراعة.

بعد إتمام دراسة جدوى مشروع زراعة العدس Lentil cultivation project، والاطلاع على أهم عوامل نجاح المشروع، يمكن الإقرار بأنه استثمار واعد وكثير المزايا والفوائد على الصعيد الشخصي للمستثمر وكذلك على الصعيد الوطني. كما يُشدد أيضا على ضرورة توفير أهم المتطلبات البيئية والمتطلبات التقنية لزراعة محصول عدس والإحاطة بجميع المعطيات الأساسية الخاصة به قبل الشروع فيه من أجل تحقيق الأرباح المنشودة وتفادي أي خسائر محتملة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن