دراسة جدوى مشروع متجر الكتروني؛ أهم 10 نصائح فعالة للنجاح

online store project

دراسة جدوى مشروع متجر الكتروني؛ يعد هذا المشروع من المشاريع التي أخذت حيزاً كبيراً في عالم اليوم بسبب التطور الملحوظ في عالم التكنولوجيا والتجارة الإلكترونية.

دراسة جدوى مشروع متجر الكتروني؛ يعد هذا المشروع من المشاريع التي أخذت حيزاً كبيراً في عالم اليوم بسبب التطور الملحوظ في عالم التجارة الإلكترونية، إضافة إلى أنه من المشاريع التي لا تتطلب رأس مال كبير ويمكن البدء به من المنزل دون الحاجة إلى افتتاح مقر للعمل، قد يحتاج هذا المشروع إلى دراسة جدوى مفصلة لمعرفة مدى نجاحه وما هي التكاليف والعقبات التي من الممكن أن تواجهه، والتي سنتحدث عنها مفصلاً في مقالنا.


فكرة مشروع متجر الكتروني

تقوم فكرة مشروع متجر الكتروني على إنشاء متجر الكتروني يشمل كافة المنتجات التي يحتاجها المجتمع مثل: الألبسة، المجوهرات، المستحضرات التجميلية، وغيرها من المنتجات المهمة الأخرى، وتحدث عمليات الشراء من المتجر الالكتروني عن طريق تقديم طلب من قبل الزبون على المنتج المراد شراءه وتحديد وسيلة الدفع سواء عن طريق بطاقات الائتمان أو الحوالات البنكية أو الدفع عند تسليم المنتج للزبون.

تكون عملية تسليم البضائع والمنتجات عن طريق التعاقد مع شركات الشحن والتوصيل وذلك لتوصيل البضائع إلى الزبائن بأسرع مدة ممكنة، وهذا أهم ما يزيد الإقبال على هذه المشاريع فهي توفر وسائل الراحة للزبائن من خلال وصول المنتج إلى المنزل دون الذهاب إلى الأسواق وتحمل عناء الطريق والمواصلات.

وفقاً للتقارير المالية الحديثة فقد حققت مشاريع التجارة الإلكترونية مبيعات عالية جداً في الآونة الأخيرة.

“قد يهمك: دراسة جدوى مشروع مصنع بلك


دراسة جدوى اقتصادية لمشروع متجر الكتروني

دراسة جدوى مشروع متجر الكتروني
دراسة جدوى مشروع متجر الكتروني

يحتاج مشروع متجر الكتروني إلى دراسة جدوى لكافة العوامل المؤثرة على نجاحه لضمان إنشاء مشروع متجر الكتروني ناجح وتشمل دراسة جدوى المشروع تحديد العناصر التالي:

الشروط القانونية للبدء بالمشروع

يجب عند البدء في هكذا مشروع استخراج السجل التجاري الإلكتروني، والالتزام بقوانين التجارة الإلكترونية وتتمثل بما يلي:

  • تصميم العلامة التجارية الخاصة بمتجرك الإلكتروني.
  • يجب أن تحتوي الإعلانات التسويقية الخاصة بالمتجر على العلامة التجارية أو اسم المستخدم واسم المنتج بطريقة واضحة.
  • عدم وضع إعلانات كاذبة غير معبرة عن المنتج  وإلا سيتعرض للعقاب.
  • يجب عدم سرقة العلامات التجارية، كأن تضع علامة تجارية شهيرة على منتجك بغرض جذب الزبائن، فإن ذلك سيؤدي إلى إيقاف مشروعك.

موقع المشروع

كما نعلم أن الموقع الرئيسي لبدء المشروع هو شبكة الويب، فإن هذا المشروع لا يحتاج إلى مساحة للعمل حيث تسطيع البدء به من المنزل، ولكن مع تطور المشروع ربما ستحتاج إلى  مقر إداري تبلغ مساحته حوالي 60 متراً ليتسع للموظفين والمنتجات، بحيث تخصص مساحة لتخزين المنتجات، أما المساحة المتبقية تكون لعمل الموظفين على حواسبهم فكما نعلم أن المشروع إلكتروني والحاسوب من متطلباته الرئيسية، يمكنك استئجار مقر للعمل في المناطق الراقية داخل مدينتك أو المنطقة التي تسكن بها، وأهم ما يميز هذا المشروع أنه سينجح في كافة الأماكن بسبب اعتماده على الواقع الافتراضي.

العمالة المطلوبة لمشروع متجر الكتروني

يحتاج مشروع متجر الكتروني إلى موظفان أحدهما مختص بالتسويق والثاني مطور ومبرمج تكون مهمته إضافة التصميمات الجديدة وتحديث الأنظمة الخاصة بالمتجر الإلكترونية باستمرار وتكون مهمة صاحب المشروع شراء المنتجات وتصويرها وإرسالها إلى المسوق لابتكار محتوى جذاب وعرضها داخل المتجر الإلكتروني إضافة إلى تنظيم عمليات البيع والشراء، من المهم تعيين أشخاص أكفاء ولديهم خبرات سابقة بالمجال.

“قد يهمك: مشروع مستودع مياه


لوازم أساسية في مشروع متجر الكتروني

يوجد عدة لوازم أساسية ومهمة للبدء في هذا المشروع:

  • شبكة إنترنت قوية.
  • أجهزة حواسيب بإمكانيات عالية.
  • أجهزة اتصال (هاتف محمول وأرضي) للتواصل والتنسيق مع شركات الشحن والرد على استفسارات العملاء.
  • المنتجات التي ترغب بتزويدها بالمتجر سواء ألبسة أو مواد غذائية أو مستحضرات تجميل أو الأجهزة الإلكترونية وغيرها من المنتجات المتنوعة الأخرى.
  • توفير كافة وسائل الدفع.
  • ماكينة طباعة.

“اقرأ أيضاً: مشروع مطعم سوشي


خطوات بدء مشروع متجر الكتروني

خطوات بدء مشروع متجر الكتروني
خطوات بدء مشروع متجر الكتروني

يوجد عدة خطوات هامة لبدء مشروع متجر الكتروني وتتمثل هذه الخطوات بما يلي:

  • اختيار المنتج المناسب:

قبل البدء في مشروع متجر الكتروني عليك البحث عن المنتج المناسب الذي يخدم حاجات المستهلكين، ابحث عن السلع الأكثر طلباً والتي لا تتوفر بكثرة في الأسواق، وابحث واستكشف السلع الأكثر مبيعاً من خلال دراسة السوق، وملاحظة المتاجر الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي وتحديد المنتجات الأكثر مبيعاً وإدراجها في متجرك.

يمكنك البحث بصورة أكثر احترافية ودقة لمعرفة إذا كان المنتج المراد بيعه عليه طلب أم لا من خلال موقع “Google Trends“.

  • مصادر شراء المنتجات:

بعد تحديدك للمنتج المناسب، ابحث عن مصادر للشراء في بلدتك تكون أسعارها مقبولة وجودة منتجاتها عالية، مثل أن تتعاقد مع إحدى تجار الجملة على شراء كميات كبيرة من البضائع بسعر مقبول أو الشراء عن طريق متاجر إلكترونية شهيرة مثل متجر علي بابا الصيني الغني عن التعريف وهو موقع صيني يعتبر من أشهر المواقع لبيع المنتجات بسعر الجملة في العالم.

يمكنك التعاقد مع بعض المحال التجارية في بلدتك دون التكلف في شراء البضائع مقابل نسبة تحصل عليها عند بيع منتجاتهم عن طريق متجرك الإلكتروني، ينصح بهذه الطريقة ولاسيما في بداية المشروع حتى تستطيع تكوين سمعة تجارية وتوفير الكثير من الأموال في ذات الوقت.

  • الاستفادة من المتاجر الإلكترونية الأخرى:

قم باستكشاف المتاجر الإلكترونية الأخرى فإن ذلك سيقودك لتحديد المنتجات الأكثر مبيعاً، ويمنحك فهمًا واسعًا لكيفية البدء في مشروع التجارة الإلكترونية.

بعد تحديدك للمنتجات التي تريد وضعها في المتجر الإلكتروني الخاص بك، يجب أن تقوم بإلقاء نظرة على المتاجر الأخرى المنافسة لمعرفة الأنشطة التي يقومون بها مثل:

  • هل يقومون بنشر الإعلانات باستمرار.
  • الاستراتيجيات المستخدمة في البيع.
  • ما هي المنتجات الأكثر مبيعاً من قبلهم.
  • معرفة سوقهم المستهدف.
  • كيفية التسويق لمنتجاتهم.
  • معرفة منصات التواصل التي يستخدمونها.
  • فهم سلوك المستخدمين.
  • المحتوى الأكثر جذبًا للعملاء.
  • تجربة المستخدم الأنسب للعميل.

الإجابة على هذه التساؤلات سيمنحك فكرة عامة عن منافسيك وما يفعلوه، وبالتالي تكون قادرًا على بناء خطة عمل قوية وناجحة مشروعك.

  • تصميم المتجر الإلكتروني:

بعد اختيار المنتجات المناسبة واستكشاف المتاجر المنافسة وبعد أن أخذت فكرة معمقة عن مشروع متجر الكتروني، حان الوقت لبناء متجرك الإلكتروني، ويعتبر اللجوء إلى الشركات المتخصصة في تصميم المتاجر الإلكترونية الخيار الأمثل لك، حيث تغطي هذه الشركات عملية التسويق الإلكتروني والبرمجة المستمرة لمتجرك إضافة إلى أنها تصمم متجر الكتروني خاص بك وفقاً لمتطلباتك وحجم المنتجات التي ترغب ببيعها في المتجر.

يوجد عدة طرق أخرى تستطيع من خلالها بناء متجرك، مثل المنصات التي تتيح لك إنشاء المتجر بواسطتها  مثل منصة “Shopify“ وعموماً لا ينصح بهذه الطريقة لأنك تكون مجبور على خصائصها مثل القوالب والاستضافة واسم النطاق وغيرها من الخصائص الأخرى.

  • التأكد من عملية الطلب والشراء:

بعد الانتهاء من بناء المتجر  الإلكتروني وعرض كافة  المنتجات عليه وأصبح جاهز لاستقبال الطلبات، احرص على تجربة الشراء والطلب من المتجر للتأكد من أنها تسير بسلاسة دون وجود أي إشكاليات.

احرص على توفير تجربة جيدة للمستخدم بحيث تكون عملية الطلب والشراء  غير معقدة وسلسلة، وذلك للحفاظ على العملاء لأطول وقت ممكن، مع الانتباه إلى وجود، والتأكد من عدم وجود خطوات غير مهمة تطيل عملية الشراء، يجب طلب المعلومات الضرورية فقط، لإتمام عملية الدفع والتوصيل إلى عنوان العميل.

  • تفعيل طرق الدفع الإلكتروني:

يوجد عدة إحصائيات تشير إلى أن الجمهور يميل للدفع الإلكتروني عبر الإنترنت أكثر من الدفع الفوري أو عند استلام المنتج، لذلك يعتبر من الضروري توفير خدمة الدفع الإلكتروني فإنها ستضمن لك جذب المزيد من العملاء والزبائن والمحافظة على استمراريتهم من متجرك.

من المهم توفير عدة طرق للدفع كبطاقات الائتمان مثل ماستر وفيزا كارد، أو بطاقات الدفع مثل “PayPal“.

  • اختيار شركة شحن جيدة:

يعد اختيار شركة شحن جيدة من أهم الخطوات لبدء مشروع متجر الكتروني وذلك من خلال التعاقد مع شركة شحن احترافية تتمتع بمصداقية عالية وسرعة في توصيل طلبات عملائك.

يجب انتقاء شركة الشحن المعروفة بالسمعة الحسنة فهي تؤثر بشكل كبير على نجاح أو فشل متجرك الإلكتروني لذلك حاول اختيارها بدقة من خلال البحث وملاحظة آراء المتعاملين معها، فهي تساهم إلى حد كبير في بناء سمعة جيدة لمتجرك بسبب التواصل المباشر من قبلها مع العملاء.

“اطلع على: دراسة جدوى مشروع محل بيع بذور وأسمدة زراعية


نصائح هامة لنجاح مشروع متجر الكتروني

نصائح هامة لنجاح مشروع متجر الكتروني
نصائح هامة لنجاح مشروع متجر الكتروني

حتى يكون مشروعك التجاري ناجحاً لابد من اتباع عدة نصائح و10 نصائح هامة للنجاح :

  • يجب أن تكون المنتجات والخدمات المعروضة في متجرك ذات جودة عالية.
  • عمل حملات إعلانية مدفوعة من حين لآخر للوصول إلى العملاء المستهدفين.
  • تقديم الاعتذارات للعملاء عند ارتكاب بعض الأخطاء، سواء كانت تخص المنتج أو تخص توقيت الاستلام.
  • توفير خيارات متنوعة للدفع لتسهيل عملية الشراء على العملاء.
  • اعتماد أساليب واستراتيجيات تسويقية ذكية وفعالة تساهم في جذب (Attract) الزبائن والعملاء إلى متجرك.
  • الصيانة بشكل دوري للموقع الإلكتروني وإضافة تصاميم جديدة ومميزة على الموقع بشكل مستمر.
  • تقديم العروض والتخفيضات ولاسيما في المناسبات الرسمية سيساهم في زيادة أعداد الزبائن بشكل ملحوظ.
  • التعاقد مع المحلات التجارية لعرض منتجاتهم.
  • اختيار شركة شحن معروفة بمعاملتها اللبقة وسرعة توصيل المنتجات للزبائن.
  • الرد على استفسارات العملاء بشكل فوري من خلال التواجد الدائم على المتجر الإلكتروني.
  • دراسة أسواق المنافسين للقدرة على تجديد وتطوير المتجر بشكل مستمر.

“اقرأ أيضاً: مشروع استخراج سم العقرب


رأس مال مشروع متجر الكتروني

سنفترض أن تكلفة إنشاء مشروع متجر الكتروني وإطلاقه هي 2,000$، فإذا كانت المصاريف الشهرية 500$ وتتمثل هذه المصاريف بمصاريف شراء المنتجات، وإذا كانت الفترة التجريبية المقررة هي 6 شهور، فأنت في حاجة 3,000$ تكاليف تشغيلية، إضافة إلى مصاريف البدء التي تبلغ حوالي 2,000$ فيكون الإجمالي 5,000$ تكفيك لبدء متجر الكتروني والاستمرار به لحوالي 6 أشهر، وذلك في حال البدء بالمشروع من المنزل، بينما إذا أردت افتتاح مقر إداري للمشروع سيكلفك ما لا يقل عن 15000$ ما بين مصاريف تجهيزات وخدمات وأجور عمالة وغيرها العديد من التكاليف الأخرى.

بالمقابل يحقق لك مشروع متجر الكتروني أرباحاً مذهلة وخاصة في ظل هذا التطور الكبير في عالم التكنولوجيا والتجارة الإلكترونية، حيث أصبح معظم الأشخاص يفضلون شراء المنتجات وهم جالسين في منازلهم، وتلعب جودة المنتجات والسعر التنافسي المميز إضافة إلى التسويق الإلكتروني الناجح الذي يعد بمثابة حجر الأساس للمشروع دوراً كبيراً في زيادة الأرباح.

“اقرأ أيضاً: مشروع محل بيع أدوات منزلية


ختاماً نكون تعرفنا على مشروع متجر الكتروني وخطوات البدء به إضافة إلى دراسة جدوى مفصلة عنه ونصائح هامة لضمان مشروع ناجح يحقق أرباحاً مرضية لصاحب المشروع.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن