مشروع إنتاج الزبيب؛ دراسة جدوى بأنجح خطوات التجهيز

Raisin Production Project

مشروع إنتاج الزبيب؛ يجفف الزبيب في ظروف خاصة ليصبح زبيباً كما يمر بعدة خطوات ليصل إلى الزبيب الكامل ويسوق له عبر عدة محاور ليدخل في أغراض صناعية غذائية متنوعة.

مشروع إنتاج الزبيب؛ يعرف هذا المشروع على أنه مشروع خصب للاستثمار خصوصاً عندما تتم زراعة العنب بطرق صحيحة حيث يدخل الزبيب بألوانه المختلفة في الاستهلاك البشري بشكل كبير في عدة مجالات. كما أن هذه الطريقة من أساليب الحفاظ على العنب واستثماره في صناعة مربحة عوضاً عن اهداره. وتختلف ممارسات التجفيف باختلاف الموقع الجغرافي وأنواع العنب المتوفرة. فما هي طرق إنتاج الزبيب؟ وما هي آلية تخزين العنب المجفف؟ كيف يمكن الاستفادة منه دون تكاليف باهظة؟


أهمية مشروع إنتاج الزبيب

الزبيب هو وجبة خفيفة حلوة ولذيذة ولها فوائد كثيرة يمكن تناولها باليد أو مزجها مع الأطعمة والفواكه الأخرى. يمكن استخدام مركز عصير الكشمش (عنب الكورنث الأسود المجفف) كملون طبيعي وعامل توابل في الصلصات والمخللات وكشراب للزبادي والآيس كريم.

يدخل الزبيب في صناعة بعض أنواع الخبز والكعك ويستهلك بكثرة كنوع من المقرمشات ويستخدم في أنواع الضيافة وزينة للمأكولات ومتواجد في أغلب سفر رمضان بشكل دائم. كما يتميز بسهولة التخزين والنقل، الأمور التي أعطت الزبيب أهمية تجارية كبيرة وخصوصاً لاحتوائه على صفات مضادة للبكتيريا مما يطيل العمر الافتراضي للعناصر التي يتم استخدامها فيها.

يعد الزبيب من المكملات الغذائية ومصدر طبيعي جيد للحديد ويعتبر مضاد للأكسدة فهو مقاوم لاحتمالية حدوث للسرطان والسكتة الدماغية أي أثبت فعاليته في جوانب صحية عدّة. لذلك نجد الاستثمار في هذا المشروع مربح للغاية لما يتمتع من أمور عديدة كثيرة الاستهلاك. والمميزات الهامة في صناعة الزبيب أنه لا يحتاج إلى مواد حافظة لكي يكون طازجا فهو يحتفظ بلونه وطزاجته لمدة تتراوح بين 14 إلى 15 شهر إذا تأمنت له ظروف بيئية رطبة، ويمكن أن يحفظ مجمد. ومن الأصناف المشهورة للزبيب الذي بدوره العنب يحدد شكل وحجم وهيئة الزبيب النهائي:

  • زبيب طومسون أو زبيب سلطانة عديم البذور.
  • زبيب الكشمش اليوناني.
  • الزبيب الذهبي.
  • الزبيب الأخضر.
  • الزبيب الأحمر.
  • الزبيب الإيراني.

دراسة جدوى مشروع إنتاج الزبيب

دراسة جدوى مشروع إنتاج الزبيب
دراسة جدوى مشروع إنتاج الزبيب

ينطلق العمل في هذا المشروع بموسم العنب يُقترح أن يبدأ المشروع بين شهري يوليو وسبتمبر لتوافر العنب بأفضل حالات جودته وأسعاره الرخيصة. يفضل أن يكون نوع العنب المختار في التجفيف عديم البذور واللون أحمر أو فاتح، ولا ينفع أن يكون أسود لعدم رغبة المستهلك في تناوله تستغرق عملية التجفيف 10 إلى 15 يوم ويتم تجفيف عنقود العنب كاملاً بدون فرطه إلى حبات فهذه العملية تستغرق مدة زمنية طويلة ويتأذى بذلك المحصول.

يطرأ على ثمرة العنب تغيرات فيزيائية وكيميائية وكيميائية حيوية أثناء التجفيف. كما تعتبر درجة الحرارة السائدة وسرعة الرياح وتعرض العنب لأشعة الشمس والرطوبة من العوامل البيئية الرئيسية التي تؤثر على جودة العنب الجاف. كما يتأثر بحجم الثمرة فالثمرة الصغيرة أسرع فقداً للماء ولكن نسبة السكر لا تتأثر في الثمرة. وتتم عملية التجفيف بطرق تقنيات تقليدية ( تجفيف في الشمس _ تجفيف في الظل) يسمى العنب فيها عنب طبيعي أو بطرق ميكانيكية، كما تتم العملية في الفصول الحارة لسهولة التجفيف ونسبة السكر في الحبات تكون جيدة. ودراسة جدوى بـ 5 نقاط لتسويق ناجح هي:

الموقع والمساحة لمصنع إنتاج الزبيب

الشروط الأساسية لاختيار موقع مصنع تجفيف العنب هو وجود مكان مشمس مع عدم تعرض المحصول لأشعة الشمس المباشرة لأنها ستضر بجودة الإنتاج وتحول لونه إلى داكن. كما يجب إنشاء مشروع وحدة تصنيع الزبيب في منطقة يتوافر فيها انتاج العنب. ومقدار المساحة لبدء عمل تجاري لإنتاج الزبيب:

  • مقياس صغير: 100-200 قدم مربع.
  • مقياس كبير: 1000-1500 قدم مربع.

تذكر أن رجال الأعمال يحتاجون إلى مساحة لإنشاء موقع تصنيع، ومخزن، ومساحة لمرافق الطاقة، ومكتب صغير.

العمالة المطلوبة لمشروع إنتاج الزبيب

يلزم اختيار عمال نشيطين يتراوح عددهم من 20 إلى 50 عامل ويتطلب فرز العمالة إلى وجود عامل لديه خبرة في فحص المحصول مع مدير المشروع الذي يحدد العامل النشيط من العامل الكسول مع الأمور الأخرى كالمحاسبة ومتطلبات دفع الفواتير. كما أن الاعتماد على الآلات يقلل من عدد العمال

رأس مال مشروع إنتاج الزبيب

بناء مشروع مثل مشروع إنتاج الزبيب لا يتطلب رأس مال ثابت فقد يتم التشغيل بقدرات مالية مختلفة كبناء مصنع صغير تتراوح تكلفته تقريباً 300 ألف دولار إذا كانت ميزانية صاحب المشروع محدودة فقد يقرر فتح وحدة إنتاج صغيرة. أو مصنع متوسط بين ال 800 ألف إلى مليون دولار متضمن تكاليف المعدات ومصاريف التشغيل والتراخيص. قد يتم استثمار المشروع على مستوى العمل المنزلي كبناء الخطوات بطرق منزلية بالإضافة إلى تكلفة مالية بسيطة.

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع زراعة العنب


التراخيص اللازمة لمشروع إنتاج الزبيب

يحتاج رائد الأعمال على التراخيص والتسجيلات لبدء عمله التجاري في صناعة الزبيب:

  • تسجيل العمل التجاري عند الجهات المختصة.
  • تسجيل ضريبة السلع والخدمات والفواتير والمستندات الأخرى.
  • الرسم الهندسي للمنشأة مع عدم وجود بناء مخالف.
  • عدم مخالفة شروط الإنتاج في المصنع.
  • مراقبة المنتج من خلال وزارة الصحة لضمان خلوه من الأمراض.
  • المحافظة على شروط السلامة.

مراحل صناعة الزبيب

مراحل صناعة الزبيب
مراحل صناعة الزبيب

يمر الزبيب بعدة مراحل تحتاج مراقبة متواصلة لثمار العنب حتى تتحول إلى زبيب عالي الجودة:

  1. يتم شراء العنب بالأفدنة ويجمع ثم ينقل إلى المصنع يتم سلق المحصول لمدة تتراوح من 1 إلى 2 دقائق بمحلول الصودا كاوية تركيزه 5%. ثم يغسل بالماء البارد للتخلص من المحلول.
  2. يجهز المكان تجهيزا كاملاً بمستلزمات لصد الأشعة الشمسية (مظلات _ شراشف _ أغطية قماشية) وتوزيعها على الشِّباك أو المناشر التي يوضع فيها عناقيد العنب وتكون الشباك على شكل طوابق 5 أو 6 طابق مثبتة بأعواد خشبية عريضة قوية. وتوزع مصيدة الحشرات المزودة بجاذب للحشرات على الأعمدة.
  3. يتم تقليب عناقيد العنب كل يوم للمساعدة على التجفيف السريع وعدم تعفن المحصول وعندما يكون المحصول نصف جاف (لسهولة تساقط الحبات بشكل تلقائي) يتم تنقيه أثناء التقليب من الأوراق والعيدان لحين الجفاف الكامل.
  4. ينظف العنب من المخلفات والزوائد الحقلية ويتم فرزه حسب درجة اللون ثم يغسل من جديد لتعويض الماء المفقود وإزالة الغبار، ويجفف داخل الأقفاص البلاستيكية.
  5. تغلف الحبات الجافة بزيت البارافين الصحي من الخارج للمحافظة على لمعانها ويشكل غطاء حامي من مشاكل الجو. ثم يعبأ بكراتين داخلها أكياس بلاستيك أو أقفاص بلاستيكية بأحجام 5 كيلو أو 8 كيلو حسب السعة المطلوبة.
  6. تستخدم بيكربونات الصوديوم وثاني أوكسيد الكريت وزيت فيكتوريا للمحافظة على النكهة. كما أن المعالجة الكيميائية للعنب تؤدي إلى إنتاج عنب جاف فاتح اللون، وذلك باستخدام SO2 الذي يعمل مضاد أكسدة ويمنع التحول اللوني الداكن ويحافظ على النكهة وذلك عن طريق الغمر بالمحلول المذكور قبل عملية التجفيف أي خلال المعالجة الأولية.
التجفيف في الأشعة الشمسية له عيوب كثيرة كتدهور اللون واحتمالية التلوث البيئي بسبب الغبار. أو التدهور الميكروبي عند هطول بعض قطرات المطر هذه العوامل تؤدي إلى صعوبة تصريف المنتجات لانخفاض جودته.
يؤثر التعرض لأشعة الشمس على تركيبة العنب لأنه يحفز المركبات الفينولية الموجودة في القشرة والتي تلعب دورًا مهمًا في تحول لون العنب إلى اللون البني عند التجفيف.

تخزين العنب المجفف

تخزين العنب المجفف
تخزين العنب المجفف

تعتبر حبة الزبيب ثمرة استرطابية ويؤدي التلامس مع الرطوبة إلى التعفن أو حدوث التخمير لذلك يتطلب تخزين العنب المجفف إجراءات دقيقة، وعند حدوث هذه العوامل سوف يؤثر على كمية الإنتاج. وأيضاً ثمرة العنب المجففة أكثر عرضة للإصابة بالعث والديدان والحشرات الأخرى، ومن الصعب رؤية العث يرجع ذلك إلى حجمه الصغير وصعوبة تمييزه عن الجلوكوز المتبلور فهنا يتم فحص الحبات عن طريق المجهز لمعرفة إن كانت نسبة العث موجودة في المحصول أم لا.

أيضاً تسبب الحرارة التي تكون أعلى من 25 درجة مئوية تغير في اللون وتصبح حبة الزبيب أكثر قساوة وتخمرات ومن المرجح تخزين الزبيب في درجة حرارة أقل من 10 درجة مئوية لإطالة العمر التخزيني. كذلك الأمر ينطبق عند التخزين في الظروف المحيطة يؤدي إلى تدهور الجودة من حيث اللون والرائحة والملمس كما تطبيق مواد كزيت البارافين أو مواد أخرى صالحة للأكل على حبة الزبيب يكون أفضل بحسب إجراءات التقييم الحسي.

تتم التعبئة في درجة حرارة 5 مئوية في أكياس 15 كجم وتخزينها في صناديق ووضعها في الظلام. هذه الأمور لتحمل الضغوط الميكانيكية والمناخية والحيوية والكيميائية التي قد يتعرض لها الزبيب أثناء النقل والتخزين ومناولة البضائع والحفاظ على لون الزبيب الأصلي ومنع هجوم الآفات.

“تعرف على: دراسة جدوى مشروع زراعة الألوفيرا


متطلبات مشروع صناعة الزبيب

متطلبات مشروع صناعة الزبيب
متطلبات مشروع صناعة الزبيب

يمكن من خلال العمل الاعتماد على آلات الإنتاج للتقليل من حجم العمالة في مشاريع الصناعة ويسمى الزبيب في هذه الحالة زبيب اصطناعي كما أن هذه الماكينات لديها طاقة استيعابية للكمية ونوعية الفرز. هناك مصانع تعتمد على آلات الغربلة والفرز والتجفيف وبعضها يعتمد على العمال وعوامل الجو في ذلك. الآلات المطلوبة لبدء وحدة تصنيع الزبيب والمعدات التي يحتاجها العمل هي:

  • غسالة ومجفف الفاكهة.
  • آلة الفرز والطحن.
  • ماكينة التعبئة والتغليف.
  • أداة قياس.
  • الصناديق وأجهزة مناولة البضائع الأخرى.
  • ختم الآلة.
  • شِباك لوضع عناقيد العنب.
  • معدات منع وصول الحشرات للمحصول عند تجفيفه بطرق تقليدية.
  • شاحنات نقل.
  • متطلبات ثانوية.

أرباح مشروع صناعة الزبيب

أرباح مشروع صناعة الزبيب
أرباح مشروع صناعة الزبيب

الزبيب سلعة مقبولة على نطاق واسع من دول العالم مع سوق كبير إذا نمت في بيئة خاضعة للرقابة وتم إنتاجه وفقًا لمعايير الجودة الدولية، فإن سوق التصدير يكون أكثر ربحية. في البداية، يجب أن تركز مبادرة ترسيخ المصداقية في السوق المحلية، وبعد ذلك بمجرد أن تصل إلى مرحلة النضج، يجب أن تحول اهتمامها إلى سوق التصدير.

تساهم إيران بـ 27% من إنتاج الزبيب في العالم كما تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في إنتاج الزبيب. كذلك المرتبة الأولى من حصة تركيا حيث بلغت صادرات الزبيب التركي بقيمة 208 ملايين دولار ثم تليها والولايات المتحدة الأمريكية. ثم تأتي الصين والهند لإكمال الترتيب. واحتلت مصر المرتبة 13 في إنتاج الزبيب.

  • بلغ متوسط عائدات الزبيب للطن حوالي 1200 دولار.
  • إجمالي الإيرادات سيكون 3200 لكل فدان.
  • يتكون رطل من الزبيب من 4 إلى 4.5 أرطال من العنب الأخضر.

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع تجفيف الطماطم


صناعة الزبيب في المنزل

صناعة الزبيب في المنزل
صناعة الزبيب في المنزل

يمكن أن يكون مشروع صناعة الزبيب منزلياً على مستوى البيع المنزلي فقط دون اللجوء إلى تكاليف المصانع ومستلزماتها واستهداف الجيران من خلال سمعة الإنتاج الجيدة والأقارب والمعارف وعمل حملات إعلانية تعرف بهذا المشروع الصغير.

  • يغسل العنب من الأوساخ ثم يوضع في ماء مغلي مع وجود مصفاة تحت عنقود العنب توضع معلقة من زيت الذرة لكل لترين من الماء مع أقل من ربع معلقة من ملح الليمون.
  • يبقى عنقود العنب في الماء المغلية دقيقة واحدة فقط وغير ذلك ستتشوه الحبات.
  • ينقل العنب مباشرة إلى الماء المثلج مدة عشر دقائق ثم يخرج منها ويجفف عن طريق قطعة قماش قطنية أو ورق نشاف وبعد ذلك يعرض للهواء مع التقليب المستمر.
  • كما لا ينصح بتجفيف العنب في الفرن لأنه سيفقد جزء من جودته ويصبح لونه داكن مسود. تستغرق عملية التجفيف المنزلي 6 أيام يمكن أن تمتد حسب حالة الجو.
  • يمكن الاستعانة بالميكرويف وليس الفرن في عملية التجفيف التي تعمل على التجفيف السريع بتبخر لجزيئات الماء بشكل أسرع من التجفيف في الشمس وينتج عن ذلك زبيب منتفخ.

“تعرف على: دراسة جدوى مشروع تجفيف البصل والثوم


التسويق لمشروع إنتاج الزبيب

التسويق لمشروع إنتاج الزبيب
التسويق لمشروع إنتاج الزبيب

التسويق الجيد لمشروع إنتاج الزبيب يعني نجاح المشروع، ويتطلب إجراء دراسة السوق وما هو النوع المطلوب أو النوع الذي يفتقده الوسط قبل البدء في بناء المشروع لتسهيل عملية التسويق. يؤثر كل من اللون والملمس بشكل كبير على قابلية المنتج للتسويق وانطلاقاً من دراسة جدوى بـ 5 نقاط لتسويق ناجح في إنتاج الزبيب هي:

  • التعريف بالمشروع عن طريق توزيع الكروت الدعائية في الأسواق.
  • البحث والاتفاق مع مصانع الحلويات أو المصانع التي يكون الزبيب جزء هام من مكوناتها.
  • توزيع المنتج على السوبر ماركت بطرق تغليف ملائمة للعرض مع سعة مختلفة.
  • البيع أون لاين عن طريق البرامج الإلكترونية التي يتصفحها البشر باستمرار.

سيكون الأفراد وتجار الجملة وتجار الفاكهة المجففة والحلوانيون وشركات صناعة الأدوية هم المشترون الأساسيون للزبيب مع الأخذ بعين الاعتبار إلى الفنادق والمطاعم. بعد فترة التشغيل واختراق السوق، قد يتم توسيع المشروع لاستهداف سوق التصدير بزبيب عالي الجودة.

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع تقشير وتجميد البطاطس


عوامل نجاح مشروع إنتاج الزبيب

تتلخص عوامل النجاح لمشروع إنتاج الزبيب بعدة أمور:

  • الوقاية الكاملة من الحشرات التي تسبب انتقال أمراض لمحصول العنب كالفطريات (Fungus) التي تؤدي إلى تسمم المستهلك.
  • مراقبة مراحل البدء في خط الإنتاج مع الفحص اليومي للمحصول عند النشر.
  • العناية الجيدة بالحبات الناتجة أثناء فرزها وتخزينها وتغليفها.
  • العمل على تسويق المنتج بطرق يتطلع عليها المستهلك باستمرار.
  • اختيار عنب جيد للاستثمار وفحصه قبل الشراء.
  • تنظيف خط إنتاج الزبيب بعد كل دفعة.
  • الاهتمام بنظافة المنتج من كافة النواحي لعدم تعرض المستهلك إلى عوائق صحية تضر باسم المشروع.
  • تعبئة وتخزين حبات الزبيب في درجات حرارة منخفضة في عبوات تحافظ على خواص المنتج مع طباعة البيانات التي تحددها المواصفات القياسية.

الأسئلة الشائعة حول مشروع إنتاج الزبيب

هل تناول الزبيب يسبب السمنة وتراكم للكولسترول؟

يحتوي الزبيب على 72% من سكر الفركتوز والجلوكوز وسكريات أخرى بنسبة قليلة، تساهم هذه السكريات في إنتاج الطاقة ولكنها مسببة للوزن دون التسبب في تراكم للكولسترول.

مشروع إنتاج الزبيب يتطلب نظافة شاملة مع مراقبة للمحصول لعدم الوقوع في خسائر تصريف المنتج وإمكانية تنويع صناعة الزبيب من خلال تشجيع إنتاج الزبيب المنكه والملون والترويج للزبيب كمواد بديلة في الرعاية الصحية العامة. قد تم إعداد أفضل موضوع شامل وعام لمشروع تجفيف العنب لعدم البحث عن مقالات أخرى في دراسات الجدوى المجانية.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن