دراسة جدوى مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست؛ أهم عوامل نجاحه وطرق الحصاد

Feasibility study for a project to produce vermicompost

دراسة جدوى مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست من المشاريع التي تلاقي نجاح هو السماد الدودي أو السماد الذي يتم إنتاجه من فضلات الديدان، فما هي متطلبات وطرق الحصاد؟

دراسة جدوى مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست من المشاريع التي تلاقي نجاح هو السماد الدودي أو السماد الذي يتم إنتاجه من فضلات الديدان الناتجة عن تغذية المواد العضوية وتحللها، ويعد التسميد الدودي أحد ممارسات الزراعة المستدامة التي تتبع مبادئ الزراعة العضوية. ويعتبر إنتاج السماد الدودي عملية صديقة للبيئة تقوم بتحويل المواد القابلة للتحلل الحيوي إلى سماد دودي.


فكرة دراسة جدوى مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

فكرة دراسة جدوى مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست هي إنشاء وحدة إنتاج دودة الكومبوست والتخلص الآمن من النفايات العضوية وتحويلها إلى سماد عضوي، والاعتماد على مصادر وخامات زراعية متجددة ومستدامة، واستخدام المشروع في عمليات مكافحة الآفات البيولوجية والحشرات والحد من استخدام الأسمدة الكيماوية والمبيدات، ومشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست يساهم في:

  • تقليل تكاليف الإنتاج في المزارع.
  • تصنيع منتج يحافظ على المياه الجوفية في الأرض من التلوث.
  • زيادة مصادر التنوع الغذائي الآمن.
  • إنتاج الأسمدة والمحسنات العضوية.
  • تحسين جودة الغذاء المنتج من خلال “زيادة القيمة الغذائية للأغذية”.
  • تشجيع المزارعين على إنشاء وحدات إنتاج الأسمدة العضوية في مزارعهم.
  • تشجيع المشاريع الصغيرة للشباب في تطبيقات منتجات دودة السماد.
  • توجيه المزارعين والمستثمرين نحو تنويع مدخلاتهم وتقليل الاعتماد على المصادر الخارجية للتسميد والمكافحة البيولوجية
    والاستفادة من المساحات والموارد المتاحة.
  • تقليل الاعتماد على المواد الخام الخارجية والتركيز على تصنيع وإنتاج واستعادة النفايات العضوية.

أهمية دراسة جدوى مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

إن سماد الفيرمي كمبوست أو vermicompost غني بالمواد المغذية التي تساعد النباتات على النمو وتمنع الميكروبات الضارة في التربة، وهذا هو سبب تسميته بالذهب الأسود. إنه شكل مثالي من السماد الطبيعي، وسهل التصنيع والتعامل معه، اقتصادي وغني بالمغذيات.

السماد الدودي غني بالدبال والنيتروجين (2-3٪) والفوسفور (1.55-2.25٪) والبوتاسيوم (1.85-2.25٪) والمغذيات الدقيقة وميكروبات التربة المفيدة الأخرى. ويزيد هذا السماد من أعداد البكتيريا المثبتة للنيتروجين ومن الفطريات الشعاعية. بشكل عام هو شكل مثالي من أشكال التعديل العضوي لتحسين نمو المحاصيل وإنتاجيتها.


متطلبات مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

أهم متطلبات مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست
أهم متطلبات مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

في دراسة جدوى مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست هناك العديد من المتطلبات وهي:

  • نفايات المطبخ، وفضلات الحيوانات، والمخلفات الزراعية.
  • روث الأبقار ومخلفات الخضروات المجففة بشكل أساسي.
  • استخدام نفايات المحاصيل البقولية وغير البقولية في التسميد الدودي.
  • ديدان الأرض.
  • الماء وأكياس الخيش.
  • حاوية كبيرة (خزان خرساني أو بلاستيكي).

العمالة اللازمة لمشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

يتطلب مشروع إنتاج الكومبوست الدودي عدة أشياء للبدء تحتاج إلى تحضيرها وتجهيزها لكي يسير المشروع بسلاسة، وأيضًا لإعطاء النتائج المرجوة من هذا المشروع. ومع ذلك، فإنه لا يتطلب أكثر من عامل واحد لمشاهدة وإطعام الديدان ولا يتطلب خبرة أو مهارة في هذا المجال. ولكن أن كان مشروع كبير فقد يتطلب أكثر من عامل.


الموقع المناسب لمشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

يمكن إنتاج السماد الدودي في أي مكان به الظل، والرطوبة العالية، والظروف الباردة. يمكن استخدام حظائر الماشية المهجورة أو حظائر الدجاج أو المباني غير المستخدمة. إذا تم إنتاجه في مكان مفتوح، يتم اختيار مكان مظلل، ويمكن توفير سقف من القش لحماية العملية من أشعة الشمس المباشرة والمطر. ويجب تغطية أكوام النفايات لإنتاج السماد الدودي بأكياس خيش رطبة.

مساحة الحاويات المناسبة لإنتاج سماد الفيرمي كمبوست

  • مساحة مسبح خرساني

يمكن بناء المسبح الخرساني بارتفاع 2 قدم وعرض 3 أقدام. يمكن اختيار الطول بأي مستوى حسب حجم الغرفة، تم تصميم قاع الخزان بحيث يكون منحدرًا مثل الهيكل لتصريف المياه الزائدة من وحدة التسميد. هناك حاجة إلى بركة صغيرة لتجميع مياه الصرف.

  • مساحة الصناديق

يمكن وضع الكتل / الطوب المجوف في غرفة بارتفاع 1 قدم وعرض 3 أقدام وطويلة عند المستوى المطلوب للحصاد السريع. في هذه الطريقة، سيكون تقييم الرطوبة أمرًا سهلاً للغاية، ولن يتم تصريف المياه الزائدة. يمكن أيضًا تحضير السماد الكمبوست في صناديق خشبية أو دلاء بلاستيكية أو أي حاوية بها فتحة تصريف في الأسفل.

  • مساحة السرير

يمكن تحضير سرير زرع دودة أو سرير دودة (3 سم) عن طريق وضع نشارة الخشب أو قشور جوز الهند أو قصاصات جوز الهند أو قصاصات قصب السكر في قاع الخزان / الحاوية. يجب أن تفرش طبقة من الرمل الناعم (3 سم) فوق طبقة الزراعة، تليها طبقة من تربة الحديقة (3 سم)، يجب ترطيب جميع الطبقات بالماء.


خطوات إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

يتم  إنتاج سماد الفيرمي كمبوست كالآتي:

  1. استخدام الخزان البلاستيكي أو الخرساني، ويتم تحديد حجم الخزان وفقًا لكمية المواد الخام المتاحة.
  2. جمع وطحن الكتلة الحيوية المجففة من نفايات الحدائق ونفايات الحيوانات والنفايات البلدية.
  3. خلط المادة الجافة المسحوقة مع روث البقر بنسبة 1: 3 وتترك جانباً لمدة 15-20 يومًا للتحلل الجزئي.
  4. إضافة طبقة رقيقة من التربة والرمل (2 إلى 3 بوصات) إلى قاع الخزان.
  5. تحضير الفرشة بإضافة روث البقر المتحلل جزئياً ومزيج من النفايات المجففة، وانشرها بالتساوي على الأرض.
  6. إضافة المزيج باستمرار إلى عمق 0.5 إلى 1 قدم.
  7. الآن وضع الديدان في الخزان (1000-2000 دودة / م²).
  8. غطي المزيج بأكياس من الخيش / القش / البلاستيك.
  9. راقب الحاوية للتأكد من توفر الطعام للديدان وأضف الطعام والفواكه وتقشير الخضار وفضلات المطبخ الأخرى حسب الحاجة (تأكد من عدم إضافة الطعام الزائد).
  10. إضافة الماء بانتظام للحفاظ على الرطوبة.
  11. يتم مراقبة خزان السماد من أجل الحفاظ على درجة الحرارة والرطوبة المناسبة.
  12. يجب قلب الأسرة كل 30 يومًا من أجل التهوية المناسبة والتحلل.
  13. سيكون السماد جاهزًا خلال 45_ 50 يومًا.

طرق إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

توجد طرق عديدة مستخدمة في إنتاج السماد الدودي. ومع ذلك ، فإن طريقة السرير والحفرة هي الأكثر شيوعًا والأكثر استخدامًا في مشروع إنتاج السماد الدودي:

  • طريقة السرير: توضع طبقة من المواد الخام العضوية على الأرض على شكل سرير بطول 6 أقدام وعرض 2 قدم وارتفاع 2 قدم. إنها أيضًا طريقة سهلة للمحافظة على السماد.
  • طريقة الحفرة: حفر خرسانية بطول 5 أقدام وعرض 5 أقدام وارتفاع 3 أقدام تستخدم لوضع المواد العضوية الخام. ومع ذلك، فإن هذه الطريقة تعاني من مشكلتين رئيسيتين، وهما التهوية والرطوبة، لذلك لا يفضلها معظم المزارعين.
عندما يتحلل السماد تمامًا، يجب أن تتوقف عن الري. واحتفظ بكومة من روث البقر المتحلل جزئيًا حتى تتمكن ديدان الأرض من الهجرة إلى روث البقر من السماد. وبعد يومين يمكن فصل السماد ونخله للتغليف والاستخدام.

الظروف البيئية المناسبة لمشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

يجب أن تكون الظروف الطبيعية مواتية لمشروع إنتاج السماد الدودي، يجب أن يكون للفراش اللازم لإنتاج السماد الدودي الخصائص التالية:

  • درجات الحرارة

تلعب دورًا كبيرًا في تكاثر ونشاط الدودة أفضل درجات الحرارة هي من 15 إلى 35 درجة مئوية. لكن الأنسب والأكثر ملاءمة هو 15-25 درجة مئوية، وهو الأنسب للتسميد العضوي للديدان.

  • الرطوبة

بسبب الحاجة لوجود الماء لحدوث تفاعلات كيميائية، يتوقف نشاط الديدان عند أقل من 10٪ رطوبة. ويمكن أن تعيش تحت 40٪. ومع ذلك، فإن الرطوبة (Humidity) هي 55٪ الأنسب والموصى بها، وإذا وصلت إلى 75٪ فهي مناسبة أيضًا.

  • الأس الهيدروجيني

الأس الهيدروجيني أي درجة الحموضة المناسبة للبكتيريا والديدان لتعيش، لكن الأنسب هو 6-7، حيث تموت الديدان عند درجة حموضة منخفضة.

  • نسبة C:N

هي نسبة الكربون إلى النيتروجين، هو 25-30.

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع مكتب خدمات عامة


طريقة حصاد سماد الفيرمي كمبوست

حصاد سماد الفيرمي كمبوست
حصاد سماد الفيرمي كمبوست

بمجرد إنتاج روث الدودة، يمكن حصاد دودة الأرض في الصندوق / السرير الصغير بطريقة الاصطياد، وقبل حصاد الروث، يتم صنع كرة صغيرة طازجة من روث البقر ويتم إدخالها في السرير في خمسة أو ستة أماكن.  وبعد 24 ساعة، تتم إزالة كرة روث البقر كل الديدان ستلتصق بالكرة، وسيؤدي وضع مغرفة من روث البقر في دلو من الماء إلى فصل هذه الدودة اللزجة. وأهم طرق الحصاد:

الطرق اليدوية لحصاد سماد الفيرمي كمبوست

هي تلك التي يستخدمها الهواة وصغار المزارعين  وخاصة أولئك الذين يبيعون الديدان إلى السماد أو سوق الطعم المنزلي. في الأساس، يشمل الحصاد اليدوي الفرز اليدوي، أو التقاط الديدان مباشرة من السماد باليد. يمكن تسهيل هذه العملية من خلال الاستفادة من حقيقة أن الديدان تتجنب الضوء، إذا تم إلقاء مادة تحتوي على ديدان في كومة على سطح مستو مع وجود ضوء علوي، فإن الديدان ستهرب بسرعة تحت السطح، يمكن للحاصدة بعد ذلك إزالة طبقة من السماد، وتتوقف عندما تصبح الديدان مرئية مرة أخرى. تتكرر هذه العملية عدة مرات حتى تبقى قطعة من الدودة على الطاولة تحت غطاء رفيع من السماد. يمكن بعد ذلك تعبئة هذه الديدان بسرعة في حاوية ووزنها وإعدادها للتسليم.

الحصاد الذاتي لسماد الفيرمي كمبوست

تعتمد هذه الأساليب، مثل بعض الطرق المستخدمة في سماد الدودة المستديرة، على ميل الديدان للهجرة إلى مناطق جديدة، إما للعثور على طعام جديد أو لتجنب الظروف غير المرغوب فيها، مثل الجفاف أو الضوء على عكس الطرق اليدوية الموضحة أعلاه، غالبًا ما يستخدمون آليات بسيطة، مثل الشاشات أو أكياس البصل.

  • طريقة الشاشة شائعة جدًا وسهلة الاستخدام حيث الصندوق مبني مع الجزء السفلي من الشاشة عادة ما تكون الشبكة يمكن استخدامها على النحو التالي:
    • يتم دفع الديدان إلى الأسفل بواسطة ضوء قوي. يتمثل الاختلاف في نظام الشاشة في أن الديدان تنزل من خلال الشاشة إلى حاوية معدة مسبقًا من الطحالب الرطبة.
    • بمجرد اختفاء الديدان تمامًا، تتم إزالة السماد الموجود في الحاوية ووضع مجموعة جديدة من السماد الغني بالديدان.
    • تتكرر العملية حتى يصل الصندوق الذي يحتوي على الأعشاب البحرية إلى الوزن المطلوب.
    • مثل الطريقة اليدوية، يمكن تثبيت هذا النظام في مواقع متعددة في وقت واحد، بحيث يمكن أن ينتقل جهاز الحصاد من الديدان من صندوق إلى آخر.
    • الصندوق ذي القاعدة الشبكية الموضوعة مباشرة على سرير الديدان،  يتم حشوه ببضعة سنتيمترات من الأعشاب البحرية الرطبة ثم رشها بأطعمة جذابة للديدان، مثل الدجاج المهروس أو القهوة أو روث الماشية الطازج.
    • تتم إزالة الصندوق ووزنه بعد الفحص البصري الذي يشير إلى انتقال عدد كافٍ من الديدان عبر المادة.
    • يستخدم هذا النظام على نطاق واسع في كوبا.
  • طريقة أكياس البصل استخدام أكياس كبيرة من البصل بدلاً من الصناديق وميزة هذا النظام هي أن أسرة الدودة ليست مضطربة. العيب الرئيسي هو أن الديدان المحصودة موجودة في مادة تحتوي على كمية جيدة من الطعام غير المعالج.

تخزين سماد الفيرمي كمبوست

يجب تخزين سماد الفيرمي كمبوست المعبأ في مكان بارد ومظلم. يجب أن يحتوي على نسبة رطوبة لا تقل عن 40٪. يجب ألا يسقط ضوء الشمس على مادة السماد، سيؤدي ذلك إلى فقدان محتوى الرطوبة والمغذيات، ويُنصح بتخزين مادة السماد المحصودة في العراء وليس في كيس، ويمكن أن يتم التغليف في وقت البيع، وإذا تم تخزينها في الهواء الطلق، فيمكن القيام بالرش الدوري بالماء للحفاظ على مستوى الرطوبة وأيضًا للحفاظ على السكان الميكروبيين النافعين. وإذا كان من الضروري تخزين المواد، فسيتم استخدام كيس مغلف للتغليف، سيؤدي ذلك إلى تقليل فقد الرطوبة من خلال التبخر، ويمكن تخزين روث الدودة لمدة عام دون أن تفقد جودته إذا تم الحفاظ على الرطوبة عند مستوى 40٪.

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع مكتب خدمات الكترونية


تسويق مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

تسويق لمشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست
تسويق لمشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

تتمتع أعمال السماد الدودي بإمكانيات مبيعات جيدة لمجموعة من المحاصيل مثل الزراعة والبستنة والزينة والخضروات وما إلى ذلك. وأهم طرق التسويق هي:

  • الترويج والنشر خلال مواقع التواصل الاجتماعي أهمها الفيس بوك.
  • البيع المباشر للمستخدمين النهائيين مجموعات المزارعين والأقسام الفرعية في المدن والبلديات المجاورة. أخبارهم بالتكلم عن تجاربهم باستخدام السماد الخاص بمشروعك بين بقية المزارعين.
  • البيع بالجملة لمنتجي وموزعي الأسمدة العضوية التي تحتاج إلى السماد الدودي كأحد مكوناتها الرئيسية.

تكاليف مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

من تكاليف دراسة جدوى مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست:

  • تكاليف المواد الخام اللازمة لإنتاج السماد الدودي العضوي.
  • تكلفة أجور العامل أو مجموعة من العمال حسب حجم المشروع.
  • تكاليف الديدان اللازمة لعملية إنتاج السماد الدودي.
  • تكلفة عمل الفرشة أو الصناديق.

مميزات مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

دراسة جدوى مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست مثل أي مشروع يمتلك العديد من المزايا التي تؤهله ليكون شروع نجح ومنتشر وأهم المميزات هي:

  • يساعد السماد الدودي على تحسين البنية والملمس والمسامية والقدرة على الاحتفاظ بالمياه وتصريف وتهوية التربة وتقليل التعرية.
  • يحسن نمو النبات من خلال السماح بنمو براعم وأوراق جديدة، وبالتالي زيادة الإنتاجية.
  • يساعد على تحييد درجة حموضة التربة.
  • يحسن Vermicompost النشاط الميكروبي في التربة ويضيف الميكروبات المفيدة، وبالتالي يقلل من حدوث الآفات والأمراض.
  • سهل الاستخدام والتعامل، وبدون روائح كريهة.
  • خالي من مسببات الأمراض أو المواد الضارة.
  • يحتوي على العديد من المغذيات الدقيقة والكبيرة والفيتامينات والإنزيمات والهرمونات مثل الأكسينات والجبريلين.

عيوب مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

دراسة جدوى مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست من المشاريع التي لها مساوئ وهي:

  • إذا لم يتم تطبيق عمليات التصنيع بشكل صحيح، فإنها تنبعث منها رائحة كريهة للغاية.
  • وضع في صندوق السماد النباتات الخضراء يكون الأمونيا وينتج الروائح قوية.
  • تساعد إضافة مصادر الكربون مثل الورق في تحييد الرائحة.
  • يعد إنتاج سماد الفيرمي كمبوست على المدى الطويل عملية تستغرق وقتًا طويلاً وتستغرق عادةً من شهرين إلى ثلاثة أشهر.
  • الرائحة الكريهة تجذب القوارض والذباب. لذلك يجب تغطية الحاوية بشكل صحيح.

“اقرأ أيضاً: دراسة جدوى مشروع مركز تدريب وتطوير


عوامل نجاح مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

هناك العديد من العوامل التي تساهم في نجاح دراسة جدوى مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست وهي:

  • يجب ضغط أرضية الوحدة لمنع ديدان الأرض من الهجرة إلى التربة.
  • استخدام روث البقر الذي يتراوح عمره بين 15 و 20 يومًا لتجنب ارتفاع درجة الحرارة.
  • يجب أن تكون النفايات العضوية خالية من البلاستيك، والمواد الكيميائية، ومبيدات الآفات، والمعادن، وما إلى ذلك.
  • الحفاظ على التهوية من أجل النمو السليم والتكاثر لديدان الأرض.
  • يجب الحفاظ على مستوى الرطوبة الأمثل (30-40٪)
  • الحفاظ على درجة الحرارة عند 18-25 درجة مئوية من أجل التحلل المناسب.
  • اختر الدودة الصحيحة:

لإنتاج سماد الفيرمي كمبوست، يجب استخدام دودة الأرض التي تعيش على السطح بمفردها وهي دودة الأرض، والديدان التي تعيش تحت الأرض، ليست مناسبة لإنتاج روث الديدان. تعد دودة الأرض الأفريقية (Eudrillus engenial) ودودة الأرض الحمراء (Eisenia foetida) ودودة الأرض السماد (Peronyx borers) من الديدان الواعدة المستخدمة في إنتاج السماد الدودي. يمكن خلط الديدان الثلاثة معًا لإنتاج سماد دودي، تُفضل الدودة الأفريقية (Eudrillus eugenial) على النوعين الآخرين لأنها تنتج محصولًا أعلى من روث الدودة في وقت قصير وتكون أكثر شبابًا في وقت الإخصاب.


الأسئلة الشائعة حول مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست

هل مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست مربح؟

الطلب على السماد الدودي مرتفع في السوق لإنتاج المنتجات الغذائية العضوية، وهذا عمل مربح.

ختاماً لموضوع دراسة جدوى مشروع إنتاج سماد الفيرمي كمبوست وأهم متطلباته وطريقة الإنتاج والحصاد، يجب معرفة أن إنتاج سماد الفيرمي كمبوست آمن ولا يشكل أي خطر على صحة الإنسان. على العكس من ذلك، فهي تمثل دخلاً مهماً لأصحاب المشاريع المنتجة لهذا السماد العضوي، للمزارعين الذين يستخدمونه لتسميد محاصيلهم، وبالتالي المساهمة في إنتاج محاصيل عضوية صحية.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن