مشروع زراعة عباد الشمس؛ دراسة جدوى اقتصادية مع 6 دوافع لاختياره

Feasibility study of sunflower cultivation

مشروع زراعة عباد الشمس باعتباره محصولا زيتيا يعتبر من أكثر المشاريع إلحاحا في الدول العربية. فما هي متطلبات المشروع؟ وهل هو مربح؟ وما هي فوائد زراعة عباد الشمس؟

مشروع زراعة عباد الشمس هو وجهة العديد من الدول التي تطمح لتخفيض فاتورة استيراد الزيوت من الخارج، خاصة في ظل الأزمات الاقتصادية الحالية. حيث افتك هذا المحصول المرتبة الثالثة ضمن أهم المحاصيل الزيتية في العالم. هذا علاوة على تعدد فوائد الاستثمار في مشروع زراعة عباد الشمس التي لا تنحصر في صناعة الزيوت فقط، بل وتتوسع لتشمل مجالات عدة مما يفسر حقا لماذا يزرع عباد الشمس في الدول الكبرى؛ والتي تجعل منه دعامة اقتصادية لا غنى عنها. لهذا الغرض، من الضروري جدا عمل دراسة جدوى للاطلاع على أهم متطلبات هذا المشروع الحيوي.


فوائد الاستثمار في مشروع زراعة عباد الشمس

فوائد الاستثمار في مشروع زراعة عباد الشمس
فوائد الاستثمار في مشروع زراعة دوار الشمس

توجد فوائد جمة للاستثمار في مشروع زراعة دوار الشمس حيث تستعمل بذوره ونبتته في الكثير من الأغراض والصناعات وهو ما يرفع من قيمتها الاقتصادية. من بين استعمالاتها المتعددة نذكر:

إنتاج بذور دوار الشمس الموجهة للاستهلاك

حيث تؤكل بذوره للتسلية بعد تحميصها في الفرن إضافة الملح والتوابل أحيانا. وتتميز باحتوائها على غلوسيدات، ونسبة 35 – 55 % من الزيت، إضافة إلى كميات قليلة من الفلورين، وفيتامينات (أ) و (ب). كما يتوسع استهلاك بذور عباد الشمس في بعض الدول الأروبية لتستعمل في الطبخ وأنواع السلطات وصناعة خبز بذور عباد الشمس الكامل والحلوى الطحينية كبديلة للسمسم.

إنتاج الزيوت

تتميز بذوره باحتوائها على نسبة عالية من الزيوت حيث تقدر بحوالي 40 إلى 45 بالمئة. يتم استخراجها بواسطة بآلات كبس اليذور على البارد وتتميز بجودة خواصها الطبيعية والكيميائية. ونميز منها:

زيت الطعام

حيث يتم إنتاج زيت نباتي خفيف بنكهة جيدة ليكون مناسبا للطهي، يستخدم عادة في القلي ويعتبر أرخص من زيت الزيتون.

الزيوت المستعملة في صناعة مواد التجميل

حيث يستخدم لصناعة الصابون والمراهم الطبية لعلاج مشاكل البشرة والشعر. وذلك لكونه غنيا بالأحماض الأساسية كحمض اللينوليك والبالمتيك إضافة إلى مقاومته وطول عمره لأنه لا يتلف بسرعة، كما يحوي فيتامين E ويحمي البشرة من الشيخوخة.

إنتاج المرغرين أو الزبدة

وهي من الصناعات الشائعة بجانب إنتاج الزيوت، حيث تصنع منه المرغرين والمايونيز والزبادي النباتية لاحتوائه على دهون غير مشبعة.

إنتاج عسل النحل بجودة عالية

يعتبلا عباد الشمس أحد أهم الزهور المنتجة والنباتات العطرية. يمكن وضع خلايا النحل بجواره لإنتاج أفضل أنواع العسل وأجودها حيث تكفي كل 10 هكتارات من المحصول لـ 5 إلى 10 مستعمرات من النحل.

غذاء للحيوانات

حيث يتم بيع البذور كغذاء للطيور. كما أن بقايا البذور بعد استخلاص الزيوت تستخدم كعلف للماشية وكذلك مخلفات العيدان يتم استعمالها كعلف أخضر مفروم لتقديمه للحيوانات.

إنتاج مادة اللاتكس

المطاط هو منتج طبيعي نباتي ولكن الأشجار المنتجة له  Hevea brasiliensis مهددة بالإصابة بالعديد من الأمراض كما أنها تسبب حساسية للكثيرين لذلك يتم البحث عن بدائل لها. وهي موضوع تجارب لتحسين ملاءمة بذور دوار الشمس كمحصول بديل لإنتاج المطاط المضاد للحساسية.

” اقرأ أيضا: دراسة جدوى مشروع مصنع معجون الطماطم  ”


لماذا يزرع عباد الشمس وما مزاياه لدراسة الجدوى؟

لماذا يزرع عباد الشمس
لماذا يزرع دوار الشمس

علاوة على الفوائد الهائلة لمشروع زراعة هذا المحصول الصيفي، توجد عدة دوافع أخرى لاختياره. فهناك أيضا عدة مزايا تزيد من جدوى المشروع وتبرر ارتياده. نذكر منها :

  1. تعتبر مدة نمو دوار الشمس قصيرة نسبية حيث تبدأ النباتات بالإزهار بعد مرور شهرين من الزراعة.
  2. يمكن زراعته في دورتين متعاقبتين خلال الموسم الواحد.
  3. محصول بذور دوار الشمس عير شره للأسمدة والمياه، مما يقلل تكاليف المشروع.
  4. من أكثر المحاصيل الزراعية مقاومة للأوبئة والأمراض وأكثرها تكيفا مع المناخ.
  5. عدم استنفاذ مصادر المشروع حيث يحمي الأرض ويحافظ على خصوبتها لعدة سنوات.
  6. الجانب الجمالي لحقول عباد الشمس والتي تزيد من القيمة التنافسية للمنطقة وتروج لجماليتها.

” اقرأ أيضا: دراسة جدوى مشروع زراعة البامية ”


دراسة جدوى اقتصادية

دراسة جدوى زراعة عباد الشمس
دراسة جدوى زراعة عباد الشمس الاقتصادية

عند بداية البذر يبلغ سعر قنطار من بذور دوار الشمس حوالي 110 دولار. أما بالنسبة لإنتاجية المحصول، فإن متوسط إنتاج فدان عباد الشمس الواحد يكون من 1.5 إلى 1.750 طن وذلك لارتفاع نسبة العقد في القرص وامتلاء اللب الداخلي. وأحيانا تتراوح الإنتاجية ما بين 15 إلى 25 قنطار وأكثر للهكتار الواحد بحسب درجة توفر عدة متطلبات مثالية لنجاحه. بالنسبة للعائد عند بيع البذور لشركات إنتاج الزيت، يتراوح سعر طن عباد الشمس الواحد بحدود 450 دولار. كما تتكفل الشركة بتقديم الدعم الفني للمزارعين من الزراعة حتى الحصاد وتوفير تكاليف النقل.

” اقرأ أيضا: دراسة جدوى مشروع زراعة الزعفران ”


المتطلبات البيئية لمشروع زراعة دوار الشمس

قبل الاستثمار في أي مشروع زراعي يجب أولا معرفة المتطلبات البيئية التي ترهن نجاح زراعة المحصول المعني. لهذا الغرض يمكن حصر المتطلبات البيئية اللازمة لزراعة محصول دوار الشمس في التصنيفات التالية:

المتطلبات المناخية

يعتبر عباد الشمس محصولا صيفيا حيث يزرع في مناطق تصلها الشمس بشكل كامل وتكون بعيدة عن الرياح. يلعب المناخ دورا فاصلا لتحديد طبيعة المحصول ما بين الحبوب والزراعات الزيتية حيث يفضل عند زراعة عباد الشمس أن يكون تساقط الأمطار فيها بمعدل 700-800 مم سنوياً أو بمعدل 350-400 مم خلال موسم الزراعة. كما تختلف حاجة النبتة للحرارة باختلاف مراحل نموها حيث:

  1. في مرحلة الإنبات: تحتاج البذور لتربة حرارتها تصل إلى 8-10 درجة مئوية.
  2. في مرحلة النمو: عند نمو أول ورقتين تستطيع النبتة تحمل حتى °5- وتناقص مقامومتها للبرودة عند ظهور المزيد من الأوراق فتحتاج إلى 14° لتكمل نموها.
  3. في مرحلة الإزهار والنضج: تعتبر 21° – 24° درجة حرارة مثلى خلال النهار ويفضل ألا تتجاوز 40° حتى لا تجف حبوب اللقاح ويذبل المحصول.

معلومة! نبات عباد الشمس من أكثر المحاصيل مقاومة وتكيفا مع المناخ بفضل جذوعه الوتدية التي تحميه من الجفاف.

مواعيد زراعة عباد الشمس

بما أن المحصول يحتاج لكمية كبيرة من أشعة الشمس لمدة 6 إلى 8 ساعات يوميا، فإن أفضل ميعاد لزراعته هو ما بين شهر مارس وجويلية (يوليو)

الأرض المناسبة

يمكن زراعته في جميع أنواع الأراضي ما عدا الأراضي عالية الملوحة أو البعيدة عن أشعة الشمس أو رديئة الصرف. يفضل أن تكون التربة متوسطة العمق وغنية بالمواد العضوية.يجب معالجة التربة قبل زراعة البذور لتهويتها وكذا للتأكد من مزج المخلفات النباتية فيها وإقصاء الأعشاب الضارة. ولهذا الغرض تبدأ عملية حرث الحقل في الخريف مباشرة بعد إزالة المحصول السابق.


المتطلبات التقنية للمشروع

طوال مراحل مشروع زراعة عباد الشمس، تتم الاستعانة بعدة آلات:

عند تهيئة وتنعيم التربة

  • من أجل الحرث الأولي على عمق 25 إلى 30 سم يتم استخدام  محراث السكة والمحراث ذو الأسطوانات والشيزل.
  • عند عودة الأمطار،يتم تفتيت الأرض على عمق 10 سم مع إدماج الأسمدة باستعمال الفيبروكلتور وآلة المشط Rake.
  • في الربيع، عندما تكون التربة جاهزة  يتم حرثها باستخدام الكلفتور بعمق 10-15 سم لتهيئتها للزراعة.

عند البذر

تتم الاستعانة عادة بآلة البذر. وفي حال تعذر توفيرها، ينصح باعتماد طريقة الزرع في الخط التي تعطي نتائج أفضل حيث تمكن هذه الطريقة من الاقتصاد في كمية البذور المستعملة وكذلك الاستغلال الجيد للتربة من طرف البذور.

” اقرأ أيضا: دراسة جدوى مشروع زراعة الذرة ”


أصناف عباد الشمس

قبل الانطلاق في مشروع زراعة عباد الشمس، يجب معرفة أصناف عباد الشمس التي تتنوع بكثرة لذا ارتأينا لتصنيفها حسب عمر الدورة النباتية حيث نجد:

  • أصناف قصيرة العمر جدا/مبكرة جدا: من 100 إلى 109 أيام.
  • أنواع قصيرة العمر جدا/مبكرة: من 110 إلى 119 يوم.
  • متوسطة العمر: من 120 إلى 129 يوم.
  • طويلة العمر: من 130 إلى 140 يوم.

ينصح باختيار الصنف الأنسب حسب تاريخ الزرع ونوع التربة ودرجة المردودية ومقاومة الأمراض والجفاف. كما ينصح باختيار الأصناف المتوسطة العمر لاحتوائها على نسبة عالية من الزيت بنوعية جيدة في حال مقارنتها بالأصناف القصيرة العمر التي تكون ثمارها غنية بالبروتينات. كذلك تعتبر الأصناف الهجينة من الأكثر استعمالا لأنها محسنة جينيا وتعطي زيادة في الإنتاج تتراوح ما بين 10% و 60% مقارنة بأصناف عباد الشمس العادية، علاوة على مقاومتها العالية للأمراض والحشرات.

” اقرأ أيضا: مشروع قاعة أفراح ”


بعد إتمام الدراسة شاملة لمعرفة لماذا يزرع عباد الشمس، أظهرت دراسة جدوى زراعة عباد الشمس أن هذا المشروع يعتبر قويا بكل المعايير نظرا لفوائده الجمة في جميع المجالات. إضافة إلى المرونة التي يتمتع بها المحصول والتي تجعله استثمارا محصور الخسائر؛ خاصة إذا تم الالتزام بالمتطلبات الآنفة الذكر مع التقدير الجيد لحجم المشروع. يمكن للنباتات الزيتية إذا أن تثري القطاع الزراعي والصناعي والاقتصادي على حد سواء بالعديد من الامتيازات؛ وهو ما يجعل مشروع زراعة دوار الشمس مشروعا واعدا وواسع المداخيل على المستوى الفردي وكذلك على المستوى الوطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.