دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي؛ شروط ترخيص العمل والتكلفة وأهم العوامل التي تحقق نجاحه

مشروع معهد تعليمي (Feasibility study for an educational institute project)

دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي؛ تعد أهم خطوة لتنفيذ العمل على أرض الواقع. فهو من المشاريع الرائدة ، والتي يرتبط نجاحها في تقديم خدمة تعليمية بكفاءة عالية.

دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي؛ تعد من الدراسات الهامة. إذ يعد القيام بافتتاح مركز للتعليم أمر في غاية الأهمية، ويحتاج إلى معرفة شروط ترخيص العمل والتكلفة وأهم العوامل التي تحقق نجاحه. بالإضافة إلى التعرف على أهداف المشروع وكيفية التسويق.


فكرة مشروع المعهد للتعليم

بدأت فكرة مشروع المعهد للتعليم من لجوء الطلاب إلى أخذ دروس خصوصية في مواد مختلفة، وحاجتهم إلى التمكن من دراستها وكسب معلومات أكثر. الأمر الذي جعلها شائعة في بعض الدول، لذلك ارتبط نجاحها بتقديم خدمة مميزة عن المعاهد الأخرى. إضافة إلى دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي، التي تعد أول ما يمكن القيام به عند التفكير بالعمل ووجود رأس مال مناسب. كما أنه يوجد دول لا تحوي عدد كبير من هذه المراكز، مما يجعل المنافسة ضعيفة كما في السعودية.

يمكن البدء بمركز صغير عند تقدير الكلفة في دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي بحيث يقدم ما يلزم للطلاب في أوقات مختلفة منها نهاية الفصل الدراسي لتقديم مراجعات نهائية واختبارات، كما يمكن في الصيف للتحضير لبدء العام الدراسي.

الخطوات اللازمة لفتح مشروع مركز تعليمي

تتمثل الخطوات اللازمة لفتح المركز عند دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي بكل مما يلي، التي تعد حجر الأساس لمعرفة كيفية البدء بالعمل:

  1. يحدد صاحب المشروع مكان المعهد المناسب.
  2. يختار الكادر التدريسي الذي سيقوم بالتدريب وفقاً للمكان المناسب لكل منهم، وما سيتم افتتاحه.
  3. يقوم بإجراء دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي ووضع خطة العمل المناسبة.
  4. يخلص كافة الأوراق اللازمة لبدء العمل والتراخيص.
  5. كما يجب على مدير المشروع عقد اجتماع مع كل أعضاء الكادر التدريسي.

شروط فتح معهد تعليمي

يعد إنشاء مركز للتعليم من المشاريع التنموية التي تحقق أرباح على المدى القريب والبعيد، لكن تشترط الدول عدة أمور للسماح بافتتاحه للإشراف على المؤسسات المختلفة وضمان مصلحة المواطن وصاحب العمل وفق الأنظمة والقوانين. فمن الشروط التي تذكر عند دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي كل مما يأتي:

  • يتقدم للمشروع حامل جنسية البلد الذي سيقيم به المشروع.
  • يوضح خلفية المعهد من التعريف بالخدمات التي سيقدمها والشرائح المستهدفة بالتعليم.
  • يوجد شروط تتعلق بالمبنى والمساحة اللازمة وغيرها، حيث يتم التأكد من مطابقتها للشروط.

“قد يهمك: مشروع مركز تدريب كمبيوتر


كيفية ترخيص مركز تعليمي

رخصة مشروع معهد تعليمي

 

تتحدد كيفية الترخيص عد إجراء دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي، ولا يمكن القيام بالتدريس في المكان الذي تم اختياره دون القيام بالتراخيص اللازمة. وتتمثل الطريقة بالآتي:

  • يجهز المالك شهادة أمان وأمن تبين سلامة (Safety) البناء وإمكانية التدريس به.
  • صورة من عقد الملكية أو الإيجار للمعهد التعليمي.
  • صورة عن بطاقة المالك الشخصية.
  • استخراج بطاقة تأمينية وأخرى ضريبية.
  • صورة من بطاقة الرقم القومي الخاصة بالمركز.
  • استخراج رخصة مزاولة المهنة من غرفة التجارة.
  • يحصل صاحب المشروع على الترخيص، ويرفع نسخة مصورة عنه مع خطاب محدد إلى وزارة التربية والتعليم ليتم فتح المركز التعليمي.

“يمكنك الاطلاع على: مشروع مركز تعليم موسيقى


المساحة والموقع اللازم لمشروع المركز التعليمي

من الضروري التقيد بكل من المساحة والموقع اللازم في دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي لإعطاء الطلاب أريحية الوصول للمكان، وتقسيمه بشكل صحيح لتوفير قاعات مناسبة. وهي موضحة بالبنود الآتية:

  • يجب ألا تقل مساحة المبنى عن 300 متر مربع مع وجود جميع المرافق موزعة كما يأتي:

ينبغي أن تكون مساحة مكتب مدير المركز التعليمي نحو 25 متر مربع، مع توفير عدد من القاعات التدريسية المنفصلة عن بعضها بمساحة 40 متر مربع لكل منها. مع توفير غرفة عند المدخل لاستقبال الطلاب ورواد المعهد، ويمكن تخصيص قاعة هادئة للمطالعة. كما يتعين وجود دورة مياه للذكور وأخرى للإناث، وبوفيه صغير.

  • اختيار مكان المركز وسط المدينة أو قرب تجمعات المدارس، أو بجانب مدرسة في حي.
  • يمكن أن يكون الموقع في منطقة تتوفر فيها وسائل النقل العام ليتيح ذلك وصول الطلاب بسهولة.

“اقرأ أيضاً: مشروع مركز تعليم رسم


العمالة اللازمة لمشروع معهد تعليمي

عمالة مشروع معهد تعليمي

تحدد دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي عدد العمالة اللازمة بمختلف الخبرات والأعمال، لضمان سير العمل على أكمل وجه. ويتوزع الموظفين وفق الآتي:

  • مدير المشروع:

تكون مهمة مدير المشروع الإشراف على كامل الأمور الإدارية في المعهد ومتابعة العاملين وفق الخطة الموضوعة، كما يمكن للمالك القيام بذلك في حال امتلاكه الخبرة.

  • الموظف المساعد:

يقوم الموظف المساعد بتنظيم المواعيد واستقبال رواد المعهد والرد على الاستفسارات والاتصالات.

  • الكادر التدريسي:

يتحدد عدد الكادر التدريسي واختصاصاتهم وفق خطة المعهد والمواد التي سيتم تقديمها للطلاب.

  • عامل البوفيه:

تكون أمور إعداد الوجبات وطلبات المدير والأساتذة والطلاب على عامل البوفيه، وخاصة المشروبات كالقهوة والشاي.

  • محاسب:

يمكن توظيف محاسب لاستلام الأمور المالية وتسجيل سداد الطلاب لأقساطهم في حال وجود أعداد كبيرة في المعهد.


تكلفة ترخيص مشروع مركز تعليمي

تختلف تكلفة ترخيص مشروع مركز تعليمي من منطقة لأخرى، وحسب تغيرات الأسعار في الأسواق. كما يعود الأمر لمساحة المعهد وعدد القاعات التي سيتم تجهيزها، ورفدها بالمستلزمات المطلوبة. لتتوزع التكاليف في دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي وفق ما يأتي:

  • دفع الإيجار الشهري للمعهد في حال عدم القدرة على شراء مقر له. إذ تتراوح الكلفة بين 100 – 1500 جنيه وأكثر للشهر الواحد، وذلك حسب المنطقة والمساحة التي اختيارها.
  • تكاليف المستلزمات من طاولات ومقاعد وكراسي وسبورات وأقلام التي يمكن أن تزيد عن 3000 جنيه مصري، حسب جودة المواد والكميات التي تم شراؤها.
  • دفع فواتير الكهرباء والمياه التي تختلف شهرياً حسب الاستهلاك لتزيد عن 2000 جنيه في بعض الأحيان.
  • الأوراق والتراخيص اللازمة بكلفة نحو 2000 جنيه.
  • وضع لافتة مضاءة تحمل اسم المعهد التعليمي وأرقام التواصل بكلفة 1000 جنيه.
  • شراء آلتي تصوير ورقي بسعر 15000 جنيه مصري.
  • تقدير كلفة الحملة الإعلانية الورقية والإلكترونية نحو 1000 جنيه.
  • تكاليف إضافية من أوراق ودبابيس وغيرها نحو 2000 جنيه مصري.

“يمكنك الاطلاع على: دراسة جدوى مشروع مدرسة خاصة في السعودية


متطلبات مشروع معاهد التعليم

مستلزمات مشروع معاهد التعليم

تهتم دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي في توضيح كافة مستلزمات ومتطلبات العمل، لتفادي أي نقص عند التنفيذ. وليتم تقدير التكاليف، والاستعداد لدفع أي كلفة طارئة. وتتوضح المتطلبات وفق البنود الآتية:

  • مقاعد دراسية مريحة للطلاب مع طاولات.
  • عدد من مكاتب العمل حسب أعداد الموظفين.
  • تجهيزات كهرباء ومياه وصرف صحي.
  • توفير إنارة قوية في القاعات.
  • كراسي انتظار.
  • سبورة بيضاء كبيرة حسب عدد القاعات.
  • قرطاسية من أقلام وأوراق وغيرها.
  • آلة تصوير للأوراق.
  • تجهيزات بوفيه لتوفير المشروبات والأطعة المسلية للأساتذة والطلاب.
  • جهاز حاسوب لكل موظف.
  • هاتف أرضي وجوال لاستلام المكالمات والاستفسارات كافة.
  • كراسي لجلوس المدرسين.
  • بروجكتر وشاشات عرض حسب الحاجة لها.
  • لوح تعليمي.
  • أجهزة تكييف لتعديل حرارة الجو.
  • كاميرات مراقبة في القاعات وأرجاء المعهد لمراقبة حركة الطلاب وسير العملية التربوية.
  • يمكن تجهيز مكتبة صغيرة برفوف خشبية وطاولات وكراسي في غرفة خاصة للمطالعة.

أهداف مشروع مركز تعليمي

هدف مشروع معهد تعليمي

يجب أن يكون مشروع مركز تعليمي مبنياً على أهداف أساسية حتى تسير خطة العمل بالشكل الصحيح وتحقق الغاية من العمل. ومن الضروري تحديد الغايات عند القيام في دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي، المبينة فيما يأتي:

  • يساعد مشروع مركز للتعليم على تأمين فرص عمل للأساتذة والمدرسين، وزيادة دخلهم.
  • يحد من رسوب الطلاب وعلاماتهم المتدنية، مما يفيد في زيادة تحصيلهم العلمي.
  • يهدف إلى نجاح العمل وإكسابه شهرة بوضع مدرسين ذوي خبرة.
  • يدعم الطلاب معنوياً بشكل كبير.
  • تقديم الخدمات للطلاب بأسعار مناسبة مع مراعاة ظروف الأهالي المادية.
  • يمكن تحقيق أرباح بوقت قصير بعد بدء العمل في حال القيام بالتدريس بشكل صحيح.

“شاهد أيضاً: مشروع محل بيع أدوات الرسم


تسويق مشروع معهد التعليم

تتحدد آلية التسويق عند دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي وفق عدة بنود. ينبغي الأخذ بها، وهي موضحة بالآتي:

  • التسويق الإلكتروني بإنشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي والتفاعل مع المتابعين.
  • الأخذ بآراء الطلاب إلكترونياً.
  • نشر إعلانات ورقية في الأحياء، وقرب المدارس.
  • التعاقد مع مدرسين ذوي خبرة.
  • إتاحة الاطلاع على الكورسات المتوفرة والتسجيل عليها بشكل إلكتروني.

ما هي عوامل نجاح أي مشروع تعليمي

عوامل نجاح مشروع تعليمي

يتساءل الكثير ما هي عوامل نجاح أي مشروع تعليمي وكيف يتم جذب الشرائح المعنية بالتعليم له يوضح ما يلي أهم 8 عوامل لنجاح العمل والتي يتم وضعها عند دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي لضمان نيل أرباح منه:

  • محاولة اختيار موقع قريب من تجمعات المدارس والكثافة السكانية في الأحياء.
  • إتاحة اختيار الطلاب المواعيد الأفضل لهم، والأخذ بآرائهم.
  • وضع أسعار الدورات مناسبة لرواد المركز بما يتناسب مع دخل أهالي معظمهم لكي لا يشعروا بالتفرقة عن زملائهم الآخرين.
  • إتاحة الأقساط الشهرية لأجور الكورسات على دفعات مريحة.
  • وضع أسعار ثابتة خلال الكورس لكي لا ينسحب الطالب نتيجة تغير السعر المفاجئ.
  • التدريس بضمير والاهتمام باستجابة الطلاب للمعلومات.
  • توفير إضاءة مناسبة بوضع نوافذ كبيرة وتجهيزات إنارة سقفية.
  • دفع أجور الأساتذة دون أي تأخير.

“اقرأ أيضاً: مشروع مستلزمات طبية ومستحضرات تجميل


الأسئلة الشائعة حول مشروع معهد تعليمي

هل مشروع معهد تعليمي مربح؟

يعد مشروع معهد تعليمي من المشاريع الرابحة بوقت قصير نتية إقبال الطلاب على الدورات التدريبية، خاصة في أوقات الامتحانات.

في الختام تم التعرف على دراسة جدوى مشروع معهد تعليمي؛ وأهم البنود المرتبطة بها. إذ يعد من المشاريع التنموية التي يحتاجها المجتمع، للنهوض بالتعليم وبناء جيل مثقف ومتعلم.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن